رؤية ودعوة للدكتور البرادعي

السبت 19 يناير 2019 - 12:27 ص

أناشد الدكتور البرادعي بكل تقدير وإخلاص، أن يتحمل مسؤوليته الوطنيه والتاريخية تجاه هذا الوضع المؤلم، الذي كان هو (ولو عن غير قصد) أحد أسباب نشأته، وأن يعلن انحيازه للشعب والثورة مرة أخرى، ويتقدم الصفوف في الخارج قبل الداخل.

التفاصيل

لا تلومُن إلا أنفسكم

الخميس 3 ديسمبر 2015 - 06:50 ص

دعوت، وما زلت أدعو، بل وأرجو من جميع فرقاء الثورة الوطنيين والمؤمنين بالحرية والديمقراطية في كافة الاتجاهات الأيديولوجية، أن نستمع لبعضنا البعض بعيدا عن لغة التخوين والسباب واجترار المرارات السابقة، وأن نجتمع على كلمة سواء، ألا وهي سقوط دولة العسكر، والاتفاق على مشروع وطني عادل

التفاصيل