أخبار متعلقة

القيم

بين الفاعل والمفعول.. لسّاها ثورة يناير

ياسر عبد العزيز يكتب: الفعل الثوري الذي سرى في عروق الشعب يتحور ليصبح جينا تتوارثه الأجيال وقد يضعف أو يقوى بحسب المغذيات، بلا شك، لكنه يظل موروثا رغم ضعفه

24-Jan-23 12:38 AM

قراءة في مزرعة الحيوان

محمد صالح البدراني يكتب: الجهاز المعرفي في حل المشكلات له أهمية كبرى، حيث يلجأ معظم الناس إلى التقليدية وتحقيق الغايات رغم خطورة المغامرة في عصر التقدم التقني ولا يتبنى الحديث الذي هو أدق وأفضل وأنجع

18-Jan-23 08:19 PM

قطر 2022.. إعادة صياغة التاريخ والجغرافيا

صالح الهمص: في هذه البطولة كتبت قطر تاريخا جديدا وتمت إعادة صياغة التاريخ، وإن النظرة للعالم العربي للثقافة العربية ستختلف عن الكثير من الدول باتجاهات أكثر إيجابية، وفي المقابل ستناصب دول أخرى قطر بصورة خاصة والثقافة العربية بصورة عامة؛ العداء، على اعتبار أن ما حدث في المونديال لم يكن متوقعاً من حيث خروج قطر عما كان يُرسم في المونديال

23-Dec-22 07:27 PM

الأمة العميقةُ التي أظهرها مونديال قطر

أحمد أبو رتيمة يكتب: أظهر المونديال قوَّةَ أواصر الأخوَّة بين الشعوب العربيَّةِ، لقد شعرنا جميعاً أنَّنا واحدٌ وأن الحدود القُطريَّة لا تعني شيئاً في عمق شعورنا النفسيِّ بالانتماء إلى هذه الأمة الواحدة التي تدين بدينٍ واحدٍ وثقافةٍ واحدةٍ ويجمعها تاريخٌ واحدٌ وتتحدث بلغةٍ واحدةٍ

14-Dec-22 05:17 PM

ما بعد الصافرة الأخيرة

عوني بلال يكتب: لم تكن هذه المسرحية الليبرالية غريبةً في لغتها عن الجمهور العربي، فالسنوات الماضية شهدت دفعاً كبيراً لقيم غربية في المضمار الاجتماعي صوب الساحة العربية، وتم تثقيف الناطقين بالضاد بآخر التحديثات الأوروبية عن معنى الخير والشر والتقدم والتأخر..

06-Dec-22 12:16 PM

 شجرة القيم ومفتتح عهد جديد للتربية الإسلامية

إبراهيم الديب يكتب: لكل أمة رؤيتها ورسالتها الخاصة في الحياة، يتبعها نظام قيمي وتربوي خاص يعبر عن شخصيتها وهويتها الخاصة، يترجم في مشروع وطني للقيم والهوية مسؤول عن صناعة القوة البشرية للأمة، اللازمة لتحمل مسؤولية تحقيق هذه الرسالة.

03-Dec-22 05:05 AM

الشارة التي سقطت

حمزة زوبع: الغرب يرى الحياة بلا ضوابط ولا قواعد ولا نظم تحكمها سوى رغبات الناس، ومن يريد فعل شيء فيمكنه فعله من دون تدخل من المجتمع أو القانون وإلا فهذا يعني الحد من حرية الناس وهذا بالطبع مرفوض كما يزعمون..

30-Nov-22 02:11 PM

مونديال قطر.. عن النفاق الغربي وأزمة حداثتنا!

ساري عرابي يكتب عن العنصرية والاستعلاء الغربي الذي رافق مونديال قطر

29-Nov-22 04:47 PM

تصدير المثلية لغلق الثقافة الأوروبية

غازي دحمان يتساءل عن الأسباب التي جعلت الغربيين يحولون قضية المثلية إلى واحدة من قضايا السياسة الخارجية، رغم إدراكهم للبعد الإشكالي في هذه القضية لدى كافة الحضارات؟

25-Nov-22 03:53 AM

الهوية الإسلامية الربانية للعالم (3)

ما هي خصائص، ومعايير، ومؤشرات الهوية الإسلامية للعالم؟

13-Nov-22 01:33 AM

المصلحة والنفعية

أصبحت المصلحة العامة مقترنة برؤية الحاكم وسلطته القاهرة، لهذا لا تجد ديمقراطية تنجح، لأن النظام والدولة ناقصة بمعناها، والأفراد يتعاملون مع تطلعاتهم وغرائزهم وحاجاتهم عند سقوط الحاكم أو ضعفه...

01-Nov-22 12:18 PM

هوية العالم وواجبنا نحوها

هوية العالم يقصد بها المشهد العام لمزيج التنوع الثقافي الهوياتى للعالم، ومدى جودته حضاريا وأثره على جودة حياة الناس، من أمن وسلام واستقرار ومستوى معيشة ورفاهية الناس جميعا، وليس لفئة دون فئة، أي مجموع أمن واستقرار ومستوى معيشة شعوب العالم

18-Oct-22 03:46 PM

منهج الرسول في غرس وبناء وتربية القيم

لا بد للمربي من دراسة واستيعاب البناء المفاهيمي للقيم التي سيُربي عليها، وماهية وعناصر القيمة، بامتلاك الدليل السلوكي لكل قيمة؛ الذي يبين عناصر القيمة الأربعة الأساسية وتطبيقاتها السلوكية الاثني عشر، ليتم تناولها واحدة تلو الأخرى مع المتربي..

09-Oct-22 12:19 PM

ما هي القيم؟ بين الرؤية القرآنية والرؤية العلمانية (2)

الأمر في النظرية الغربية للقيم يختلف كثيرا عنه في الاسلام، بل ويضاده ويتصارع معه، حتى أنه يشكل خطرا كبيرا على العالم، وخاصة الدول والمجتمعات الضعيفة، عندما يؤسس الغرب نظريته ونظامه القيمي على القوة وفرض السيطرة وتحقيق منفعته على حساب الشعوب الضعيفة

26-Sep-22 07:17 PM

ما هي القيم؟ بين الرؤية القرآنية والرؤية العلمانية

القيم القرآنية كلها إيجابية، ولكل قيمة تطبيقات سلوكية متنوعة، ولكل سلوك لون خاص وعبير وعبق خاص وجمال خاص بها، ومع تنوع منظومات القيم التي يختارها كل شخص لذاته بحسب مواهبه وميوله وتنشئته ومعارفه وتوجهاته..

19-Sep-22 01:41 AM

عبد الفتاح السيسي والثقوب السوداء

العبرة هي أنَّ روسيا البوتينية ومصر السيسية وسوريا الأسدية بها نقص مكتسب في القيم والمُثل لا تسّده شعارات ولا ترده مواكب فرعونية، أو تعوضه حكمة عجوز، أو تستره بلاغة رئيس مفوّه

25-Apr-22 03:31 PM