أخبار متعلقة

رثاء

شيرين.. ألم الرحيل كله

هادي الأحمد يكتب: شيرين أبو عاقلة وغيرها من أبناء فلسطين رحلوا بأجسادهم ورائحة الياسمين تحيطهم دوما، لكنهم لن يُطمسوا ولن يغيبوا أبدا لأنهم الضمير نفسه، لأنهم الحقيقة رغم الألم والوجع الكبير الذي صنعه ذلك السجان والمجرم الصهيوني في أرض السلام فلسطين

18-May-23 01:56 AM

عبد الستار قاسم في ذكرى رحيله الثانية

في غياب عبد الستار قاسم، غاب عن عالمنا بصيرة ثاقبة، ترى في الطلاب أبعد من كونهم مادة وأعداد وشعب وأبناء طبقات سياسية واقتصادية، في غيابه حلّت غربان بألقاب أكاديمية وثقافية تبتلع معنى الكفاح اليومي لأبناء عاملين وفلاحين وفقراء حملوا العلم ومؤسساته كل أشكال آمالهم النقية بخلاص فردي وجماعي من سطوة الفساد والاحتلال والظلم، ليجدوا أن حرّاس تلك المؤسسات مختطفون في أقبية الغياب

19-Jan-23 02:49 PM

هالة حسن البنا دفينة مقبرة أبي أيوب الأنصاري

كانت هالة البنا مشغولة بتطوير مستشفى الحسين الجامعي، وبخاصة قسم الأطفال، فقد كانت ذات عاطفة جياشة رحمها الله، ولعل ما زاد هذه العاطفة لديها، ما رأته في عملها طوال عملها الأكاديمي العملي مع الأطفال، إضافة للرصيد الذي تلقته من خلال تربية أبيها، ثم بعد وفاته أكلمت أمها المسيرة، تلك السيدة الصالحة التي رعت أبناء وبنات البنا وربتهم تربية شهد لها القاصي والداني بحسنها، ورقيها.

29-Dec-22 01:06 PM

الأستاذ إبراهيم منير.. القائد الذي افتقدناه.. وداعا

محمود عبد الله عاكف يكتب: شاهدت الكثير من المواقف التي أثبتت الأيام بعد النظر واتساع الرؤية للأستاذ إبراهيم رحمه الله، بالإضافة إلى مدى قدرته على الصبر في مواجهة العديد من المواقف الصعبة، وكان الهدف الرئيس هو الحفاظ على تماسك الجماعة واستمرارها في تحقيق أهدافها

26-Dec-22 09:31 PM

عثمان سعدي ناب عن الدولة الجزائرية في الدفاع عن اللغة العربية

توفي يوم 30 نوفمبر الماضي الدبلوماسي الجزائري السابق عثمان السعدي، وهو رئيس الجمعية الجزائرية للدفاع عن اللغة العربية، وكان دبلوماسيا منحازا للقضايا العربية.

13-Dec-22 11:56 AM

محمد أبو الغيط.. الذاهب إلى الضوء

أبو الغيط طبيب، ولكنه انتقل من العمل بالطب إلى العمل الإعلامي والصحفي، وهو أمر جدير بالملاحظة في الحياة الإنسانية، فهناك كثيرون تركوا مجال العمل الطبي والهندسي مثلا، إلى العمل الإنساني، أو الصحفي والإعلامي والأدبي..

08-Dec-22 10:48 AM

ابني.. محمد أبو الغيط.. القادم إلى الضياء

سيف الدين عبد الفتاح يكتب: رحل عنا محمد أبو الغيط وبقيت سيرته الحسنة بيننا، ومحبته الصافية في قلوبنا، وكتاباته المتميزة لدينا

06-Dec-22 09:13 PM

عبد العزيز المقالح.. باب اليمن المفتوح

لم يكن عبد العزيز المقالح مجرّد شاعر متميّز أنجبته اليمن العظيمة، بل كان أيضاً قصيدة رائعة من عيون شعرنا العربي، ولم يكن مجرّد صاحب موقف قومي واضح من كافة القضايا المطروحة، بل كان موقف الأمّة بأسرها يلخصه بكلمة أو إشارة أو بعبارة.

28-Nov-22 04:37 PM

فوح الياسمين.. عن أجمل الشهداء وأجمل الأمهات

أمام الكاميرات تزغرد أمهات الشهداء. لا يزال هذا الطقس يحيرني جدا! كم تحتاج أم عاشقة من قوة لكي تزغرد عند سماع نبأ استشهاد ابنها؟ تبدأ الزغرودة مترددة خجلا من حبها وحزنها، وتزداد ثباتا عندما تزغرد من حولها نساء الحي.

11-Aug-22 02:04 PM

هكذا ودّع لطفي بوشناق الإعلامية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة

أصدر الفنان التونسي لطفي بوشناق أغنية في رثاء الإعلامية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، بعنوان "وداعا شيرين"، حصدت حتى الآن عشرات الآلاف من المتابعات والإعجابات..

02-Aug-22 08:03 AM

محمد الجبة.. الثائر الشاب الذي اجتمع على حبه الجميع

لم يكن يدرك محمد الجبة أن نهاية المطاف ستكون بوفاته في بلد غير بلده الذي أحبه وأراد لأهله العيش الكريم أو أنه سيدفن في تراب غير ترابه، وهو الذي لم يتوانَ يوما في الدفاع عنها والتضحية من أجلها

29-Jul-22 07:51 PM

مسؤولة قطرية تنعى "أبو عاقلة" بقصيدة (فيديو)

رثت المتحدثة باسم الخارجية القطرية لولوة الخاطر، عبر حسابها الشخصي على موقع تويتر، الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، التي قتلت برصاص قوات الاحتلال، الأربعاء الماضي، خلال تغطيتها اقتحاما لمخيم جنين..

16-May-22 12:13 PM

لماذا تركتم فارسة الحقيقة وحيدة؟

فارسة الحقيقة لا يغيبها موتٌ ولا احتلال متوحش. سوف تنطق باسم شيرين شوارع البلاد، سوف ينعاها الصديق والعدو، الأحرار والأنذال، المتواطئون مع الاحتلال

11-May-22 08:28 PM

سؤال مغربي بين الأدب وعلم الاجتماع

غدا محمد زفزاف ومحمد شكري وادريس الخوري "صعاليك" هذا العصر، أو كُتّاب "الهامش" في نظر البعض. لكنهم صوّروا المغرب العميق، فاستحقوا أن يُعدُّوا كتاب الحميمية المجتمعية بلغة الأعماق وما يختلج صدور البسطاء.

17-Feb-22 01:53 PM

في رثاء العلامة المغربي محمد بريش

كان الرجل موسوعيا في ثقافته ومعرفته، متواضعا في علاقاته، راقيا في تعامله مع الجميع، وكانت الابتسامة لا تفارق محياه.. يقول كلمته ويمضي لا يبتغي وراء ذلك مجدا ولا جزاء ولا شكورا من الناس.. كان قلبه مفعما بالله، نحسبه كذلك ولا نزكي على الله أحدًا..

02-Dec-21 10:29 AM

في وداع منذر الزميلي

لا زلت أذكر مقولتك الشهيرة: إذا ربنا سبحانه وتعالى أعطاك مفتاحا فلا تتركه ولا تتخلى عنه ولكن إذا نازعك الناس عليه لا تكسره وأعطهم إياه؛ وكم فيها من حكمة وعبرة في عدم التكالب على المناصب مع عدم التخلي عن خدمة الناس والنهوض بالواجب لأجلهم..

27-Mar-21 11:22 AM