سياسة دولية

ماكرون: سنحمي فرنسا من تهديدات القوميين

أكد ماكرون أنه سيسعى لجمع الفرنسيين على كلمة واحدة- أ ف ب
أكد ماكرون أنه سيسعى لجمع الفرنسيين على كلمة واحدة- أ ف ب
قال إيمانويل ماكرون المتأهل إلى الدور الثاني من انتخابات الرئاسة الفرنسية 2017، إنه سيستمر في التقدم إلى الأمام وجمع الفرنسيين على كلمة واحدة، مؤكدا أنه سيسعى لأن يكون رئيسا "يحمي فرنسا من تهديدات القوميين"، وأن يمكن "جميع الفرنسيين أيا كان أصلهم من المشاركة في بناء فرنسا التي نريدها".

وقال ماكرون خلال كلمة ألقاها أمام أنصاره بعد مروره للجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية حسب النتائج الأولية، الأحد: "سنحمل الأمل إلى الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة".

وأكد أنه في "عام غيرنا وجه الحياة السياسية في فرنسا"، وأضاف أن "الشعور العميق الذي حمله شعبنا دائما والتزامه بالدفاع عن الأمة وطاقته في الدفاع عن المصلحة العامة، هو الذي نجح هذه الليلة".

وشكر المرشحين كافة، الذين نافسوه خلال الجولة الأولى بأسمائهم دون أن يذكر اسم منافسته التي تأهلت بدورها للدور الثاني في الانتخابات الرئاسية، مارين لوبين.

وقال: "أعرف مدى خيبة أمل الذين خرجوا من السباق، وأشكر من دعا للتصويت لي في الدورة الثانية".

وأكد ماكرون أنه سيسعى لجمع الفرنسيين على كلمة واحدة لبناء دولة قوية، مشددا على أنه سيحمل "التفاؤل والأمل لبلدنا ولأوروبا"، وأنه سيسعى "إلى أن أجمع الجميع وأن نصالح شعبنا الفرنسي، لكي ننجح بعد 15 يوما ونرأس هذا البلد".

ولفت ماكرون إلى أن غضب الشعب الفرنسي ورغبته في التغيير، هو ما دعاه إلى إقصاء الحزبين الكبيرين اللذين كانا يحكمانه منذ أكثر من ثلاثين عاما.

وشدد على أنه سيكون ذاك الرئيس الذي "يحمي ويحول ويغير ويبني، ويسمح للمبدعين العاملين أن يفعلوا ذلك بسهولة وسرعة أكبر... رئيس يساعد ويدعم من لهم أقل، والذين هم في وضع هشاشة من خلال الصحة والعمل والتضامن".

كما أكد أنه سيسعى ليكون "رئيسا يحمي فرنسا من تهديدات القوميين".

ولفت إلى أن "التحدي من هذا المساء ليس من أن نصوت ضد شخص ما، بل أن نقرر أن نقطع الأواصر مع نظام قديم منذ أكثر من ثلاثين عاما".

وتابع: "التحدي هو أن نفتح صفحة جديدة في حياتنا السياسية، وأن نعمل من أجل أن يجد كل واحد منا وبفاعلية مكانه في فرنسا وفي أوروبا، هذا هو تحدينا".

وأكد ماكرون أنه سيمكن جميع الفرنسيين "أيا كان أصلهم من المشاركة في بناء فرنسا التي نريدها".

وأضاف: "ليس هناك فرنسا عديدة، هناك فرنسا واحدة... ينبغي أن نعيد بناءها. إن المهمة ستكون صعبة وأنا جاهز لها إلى جانبكم". وتابع: "النضال من أجل الكرامة بقيادة بلدنا يبدأ اليوم وسوف نفوز به".

وأظهرت النتائج الأولية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية في جولتها الأولى، الأحد، تقدم إيمانويل ماكرون على منافسته مارين لوبان وتأهلهما إلى الدور الثاني من انتخابات الرئاسة الفرنسية 2017.

وبحسب النتائج، فإن المرشح المستقل إيمانويل ماكرون يفوز بالدور الأول للرئاسية الفرنسية بعد حصوله على 23.7 بالمائة من الأصوات، تليه مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان بـ 21.9 بالمائة من الأصوات.

اقرأ أيضا: ماكرون ولوبان إلى الجولة الثانية لانتخابات الرئاسة الفرنسية
النقاش (0)