سياسة عربية

فعاليات في برلين تضامنا مع الأسرى المضربين (صور+فيديو)

فعاليات برلين شارك فيها نشطاء ألمان- ا ف ب
فعاليات برلين شارك فيها نشطاء ألمان- ا ف ب
شارك العشرات من جنسيات مختلفة في وقفة تضامنية مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام بسجون الاحتلال الإسرائيلي مساء الأربعاء، أمام بوابة برلين التاريخية "براندبورغ" بالعاصمة الألمانية، بدعوة من مؤسسات فلسطينية وعربية.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية والشموع، إضافة لشعارات تدعم "إضراب الكرامة" بعدة لغات.

وقال المتحدث باسم الرابطة الفلسطينية في ألمانيا، "حق العودة" علي معروف: "إن فعاليات برلين تأتي للتأكيد على دعم فلسطينيي الشتات وكل أحرار العالم لإضراب الأسرى حتى نيل حقوقهم".

واعتبر معروف في حديث لـ"عربي21" بأن تنظيم الفعاليات أمام بوابة برلين التاريخية، تأتي من أجل لفت نظر الرأي العالم في ألمانيا إلى معاناة الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال.

ويخوض أكثر من ألف و580 أسيرا فلسطينيا منذ 17 نيسان/إبريل 2017 إضرابا عن الطعام, احتجاجا على السياسة التي تتبعها إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية بحقهم.

مشاركة واسعة

من جهته قال الناشط الفلسطيني عفيف العلي لـ"عربي21": "إننا في أماكن الشتات سوف نبقى إلى جانب أسرانا بكل ما أوتينا من قوة، وكما هم موحدون داخل الزنازين، فإن صمودهم هذا سوف يوحدنا في ساحات العمل الوطني".

ويطالب العلي القيادة الفلسطينية بالتوقف فورا عن التنسيق الأمني مع الاحتلال، ووضع حد للانقسام، داعيا المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته الإنسانية والأخلاقية، والتوقف عن دعم كيان الاحتلال بالسلاح والعتاد والأموال، ومقاطعة منتجاته وبضائعه، وفضح ممارساته العنصرية بحق الشعب الفلسطيني.

وحول سير الفعاليات في برلين، لفت العلي إلى استمرارها، مع زيادة عدد المشاركين فيها، لاسيما مع مشاركة جميع الأطراف العاملة في العاصمة برلين.

مشاركة عربية

وقالت الناشطة اللبنانية غنوة الحسن: "أشارك من باب واجبي كوني عربية في هذه الوقفة التضامنية مع إخواننا في السجون الذين يجاهدون من أجل قضيتهم، كحق إنساني مشروع يقضي بالعيش بكرامة".

وأضافت الحسن التي تعمل عضوا في اتحاد الجالية العربية ببرلين لـ"عربي21": "الإضراب عن الطعام يعني موقفا إراديا جديا بلغة المقاومة، وهو إيمان وطني تعنيه أمعاء وعروق، فهم يمتنعون عن الطعام لاشتياقهم لدفء الشمس المحرومين منها داخل السجن، وإن موعدهم الحرية ولبلدهم فلسطين ملتقى الأنبياء".

وأكدت الحسن مشاركتهم كاتحاد الجالية العربية في كافة الفعاليات الداعمة للأسرى داخل برلين وألمانيا عامة، داعية العرب للمشاركة الفاعلة.

ولفتت الناشطة اللبنانية إلى تنظيم اتحاد الجالية لفعالية أخرى في مدينة بون غرب ألمانيا وضواحيها السبت القادم في ساحة فريدنز بلاتس أمام الميديا ماركت، تضامنا مع الأسرى، بمشاركة ألمان من مناصري القضية الفلسطينية، وحقوق الإنسان.

فعاليات مستمرة


وتنطلق سلسلة بشرية تضامنية الجمعة في برلين، وسيخصص القائمون على الفعاليات يوم السبت لعرض مجسمات ترمز لسجن الاحتلال، وستوزع مطويات باللغتين الألمانية والإنكليزية، كما سيحتوي اليوم التضامني على فقرات لدبكة للأطفال، دعما للأسرى.

وكانت الجاليات والمؤسسات الفلسطينية والعربية في برلين قد أعلنت عن سلسلة فعاليات تضامنية مع الأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال، داعية الجاليات كافة والمتضامنين الأجانب للمشاركة في فعالياتها.

ونُظمت فعالية تضامنية السبت الماضي أمام ساحة بوتسدامر بلاتز وسط برلين بدعوة من المؤسسات الفلسطينية والعربية، وتم تسليم مذكرة احتجاج لوزارة الخارجية الألمانية لوضعها في صورة ما يتعرض له الأسر الفلسطينيون داخل سجون  الاحتلال.







النقاش (0)