سياسة دولية

ردا على المنتقدين

حزب اليمين المتطرف: لوبان لم تسرق عبارات من خطاب فيون

 سخر معارضو لوبان من أوجه الشبه بين الكلمتين على وسائل التواصل الاجتماعي- أرشيفية
سخر معارضو لوبان من أوجه الشبه بين الكلمتين على وسائل التواصل الاجتماعي- أرشيفية
بعد الانتقادات التي وجهت لمرشحة اليمين المتطرف في انتخابات الرئاسية الفرنسية، مارين لوبان، حول استخدامها عبارات نقلتها بالحرف من كلمة لمنافسها السابق المحافظ فرانسوا فيون، خرج نائب رئيس الحزب، فلوريان فيليوبوت، ليقول إن الأمر لا يعدو "موافقة" لكلمة فيون التي ألقتها أمس الاثنين أمام أنصارها في عيد العمال، نافيا أن تكون لوبان سرقتها منه. 

وقال فلوريان فيليبوت، إن الحزب "يقر تماما" بحقيقة أن الكلمة تشبه كلمة ألقاها فيون قبل شهر.

 وسخر معارضوها من أوجه الشبه بين الكلمتين على وسائل التواصل الاجتماعي أثناء الليل.

وقال فيليبوت لإذاعة "راديو كلاسيك" إن كلمة لوبان كانت "إشارة للموافقة" على كلمة فيون السابقة من أجل "فتح حوار حقيقي" بشأن الهوية الفرنسية.

وسلطت الصحف الفرنسية ووسائل الإعلام الضوء على أوجه الشبه بين كلمة لوبان أمام تجمع حاشد في عيد العمال، وكلمة ألقاها فيون في 15 نيسان/ أبريل قبل أن يمنى بالهزيمة في الجولة الأولى من الانتخابات.

وفي كلمتها لأنصارها أمس الاثنين تحدثت لوبان، التي تواجه المرشح الوسطي إيمانويل ماكرون في الجولة الثانية من الانتخابات في السابع من أيار/ مايو، عن تاريخ فرنسا الطويل الذي يبعث على الفخر وجذور البلاد في غرب أوروبا.

وذكرت لوبان "حدود فرنسا البحرية الثلاثة مع القنال الإنجليزي وبحر الشمال والأطلسي". واستخدم فيون نفس العبارة في 15 نيسان/ أبريل.

ووصفت لوبان أيضا حدود فرنسا وعلاقاتها مع "الشقيقة إيطاليا" وهي عبارة استخدمها أيضا فيون في كلمة 15 نيسان/ أبريل. 

اقرأ أيضا: القبض على لوبان متلبسة بفضيحة سرقة.. لخطاب (تفاصيل)
النقاش (1)
عماد
الثلاثاء، 02-05-2017 05:09 م
تسرق (انظر الرابط أسفله) وتراجعت عن الخروج من الإتحاد الأوروبي ! وبذلك تخلت عن ركيزة من ركائز برنامجها علاوة على ذلك تريد ان نجحت في الإنتخابات صك عملتين في فرنسا الفرنك والاورو ! /*/* أما الأغرب من ذلك النصيحة التي توجه بها اتحاد المنظمات الإسلامية للجالية المسلمة بأن تصوت "لماكرون" ! لم أسمع لهذا الإتحاد أي توجيه في الدورة الأولى فلما هذه النصيحة الغبية ؟ ماذا ستكسب الجالية المسلمه من ورائها؟ "لوبان" ستخسر كعادتها. فعلى الإتحاد أن يبدأ بتوعية الجالية المسلمه قبل الزج بها في متاهات السياسة وخاصة وراء ماكرون : https://twitter.com/RidiculeTV/status/859099588002811908/video/1