سياسة دولية

مقتل مجندين من الحرس الثوري الإيراني في سوريا‎

العسكريان المنتميان للواء "الزينبيون" الإيراني قُتلا في اشتباكات بسوريا- أ ف ب
العسكريان المنتميان للواء "الزينبيون" الإيراني قُتلا في اشتباكات بسوريا- أ ف ب
قُتل عسكريان إيرانيان من الحرس الثوري في اشتباكات مع قوات المعارضة بسوريا.

وذكرت وكالة "إرنا" الإيرانية، الأربعاء، أن العسكريين، المنتميين للواء "الزينبيون" المرتبط بالحرس الثوري الإيراني، قُتلا في اشتباكات بسوريا دون أن تحدد زمان أو مكان مقتلهما.

وأشارت الوكالة إلى أن جثتي العسكريين، ويدعيان سيد ساجد وسيد نقي نجار، أُرسلتا إلى مسقط رأسهما مدينة قم، لدفنهما هناك.

وعقب بدئها بتقديم دعمها العسكري للنظام السوري فقدت إيران أكثر من ألف عسكري، بينهم 15 جنرالا، في الحرب السورية المستمرة منذ ست سنوات.

إقرأ أيضا: مؤسسة إيرانية تعلن أعداد القتلى الإيرانيين في سوريا والعراق

وفي آذار/ مارس 2017، أعلن رئيس مؤسسة "الشهداء وقدامى المحاربين" في إيران عن إحصائية القتلى الإيرانيين في الجارتين سوريا والعراق.

وبحسب ما نقلته وسائل الإعلام، الثلاثاء، عن محمد علي شهيدي محلاتي، فإن أكثر من ألفي مقاتل أرسلتهم إيران إلى العراق وسوريا لقوا مصرعهم أثناء قتالهم هناك.

وأوضح أن نحو 2100 شخص قتلوا في العراق وأماكن أخرى، ولكنه لم يحدد الفترة التي قتل فيها هؤلاء المحاربون ولا جنسياتهم.

والرقم الذي أعلنه ممثل خامنئي في مؤسسة الشهيد الإيرانية، يتعلق فقط بالقتلى الإيرانيين الذين ينتسبون رسميا للجيش أو قوات الحرس الثوري الإيراني.

إقرأ أيضا: معارض إيراني: قتلى إيران ومليشياتها بسوريا أكثر من 10 آلاف
النقاش (0)