سياسة دولية

هكذا علق رئيس سابق للموساد على إفشاء ترامب معلومات سرية

ياتوم قال إن إسرائيل ستفكر مرتين قبل تبادل معلوماتها الحساسة مع الآخرين- ا ف ب
ياتوم قال إن إسرائيل ستفكر مرتين قبل تبادل معلوماتها الحساسة مع الآخرين- ا ف ب
علق الرئيس السابق لوكالة الاستخبارات الإسرائيلية "الموساد"، داني ياتوم، على إفشاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لمعلومات حساسة إلى المسؤولين الروس، داعيا إلى إصلاح الخطأ بالطلب من الأمريكيين عدم تكرار ما جرى.

وقال ياتوم في تصريحات لقناة "سي بي إس" التلفزيونية الأمريكية، اليوم الأربعاء، إن إسرائيل "ستفكر مرتين قبل تبادل معلوماتها الحساسة مع الآخرين".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أفشى معلومات حساسة إلى وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف تتعلق بتنظيم الدولة، وسط تحذير من تعرض مصدرها للخطر.

وعن تبادل المعلومات مع واشنطن قال ياتوم: "إن العلاقات مع واشنطن فيما يتعلق بتبادل هذا النوع من المعلومات لن تتأثر، إلا في حال استمرار ظاهرة النقل إلى طرف ثالث".

اقرأ أيضا: تسريبات ترامب تهدد جاسوسا داخل "داعش".. ما جنسيته؟


وحذرت صحيفة "واشنطن بوست"، الإثنين الماضي، من أن يؤدي تصرف الرئيس الأمريكي إلى تهديد التعاون مع حليف قادر على الحصول على معلومات داخلية عن تنظيم الدولة.

ونقلت الصحيفة عن مصدرين في البيت الأبيض (لم تعلن عن هوياتهما) أن "الشريك الذي منح ترامب المعلومات المتعلقة بعمليات داعش؛ لم يمنحه الإذن بمشاركتها مع روسيا"، فيما قالت وسائل إعلام أمريكية إن إسرائيل هي مصدر المعلومات التي أفشاها ترامب.

ونفى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، أن يكون نظيره الأمريكي كشف لوزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف خلال اجتماع في واشنطن الأسبوع الماضي عن أي أسرار، قائلا إن بإمكانه إثبات ذلك.

وأضاف بوتين في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإيطالي باولو جنتيلوني إن لافروف لم ينقل ما وصفه بأنه ليس سرا إلى مسامعه.

وقال بوتين إن روسيا مستعدة لتقديم محضر اجتماع ترامب مع لافروف للمشرعين الأمريكيين إذا كان ذلك من شأنه طمأنتهم.

وأضاف: "إذا ارتأت الإدارة الأمريكية أن ذلك أمر ممكن، نحن مستعدون لأن نقدم تسجيلا للحوار الذي دار بين لافروف وترامب إلى الكونغرس الأمريكي ومجلس الشيوخ".
النقاش (0)