سياسة عربية

بعد حراك الريف.. المغرب يوفر مناصب شغل مهمة بالحسيمة

نشرت وزارة الداخلية لائحة المناصب الشاغرة في إقليم الحسيمة والتي قدر عددها بـ 219 منصبا- فيسبوك
نشرت وزارة الداخلية لائحة المناصب الشاغرة في إقليم الحسيمة والتي قدر عددها بـ 219 منصبا- فيسبوك
بعدما انتفض المواطنون، أول أمس الخميس، بإقليم الحسيمة (شمال المغرب) مطالبين بتحسين أوضاعهم ورفع الهشاشة عنهم، قررت وزارة الداخلية، الجمعة، تخصيص العشرات من مناصب الشغل لشباب المنطقة.

اقرأ أيضا: مدن المغرب تتضامن مع "حراك الريف" وتدعو لرفع التهميش

ونشرت وزارة الداخلية لائحة المناصب الشاغرة في إقليم الحسيمة والتي قدر عددها بـ 219 منصبا، في عدد من التخصصات موزعة على السلالم 6 و8 و9 و10 و11، سيتبارى عليها المترشحون في 12 من شهر حزيران/ يونيو المقبل.

وكان المجلس الحكومي الذي انعقد، الخميس، أكد في بيان توصلت "عربي21" بنسخة منه، لتفهم الحكومة للمطالب المشروعة لعموم الساكنة، ووعيها الكامل "بمسؤوليتها في توفير شروط العيش الكريم للمواطنين، والوفاء بجميع التزامات التنمية التي أخذتها على عاتقها لصالح الساكنة، من خلال الرفع من وتيرة إنجاز المشاريع التنمية المندرجة في إطار مخطط "الحسيمة منارة المتوسط"".

وأوضح المجلس "حرص جميع القطاعات الحكومية، في إطار واجباتها تجاه المواطنين، على اتخاذ الإجراءات الضرورية لتسريع تنفيذ المشاريع المبرمجة والقيام بكل ما يلزم لتحسين جودة الخدمات العمومية وذلك على غرار باقي المناطق".

اقرأ أيضا: هدوء حذر قبيل مسيرة الغضب في المغرب.. فهل يتدخل الملك؟

الإعلان عن هذه المناصب الشاغرة بعد احتجاج سكان إقليم الحسيمة مباشرة، أثار حفيظة العديد من نشطاء موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وقالوا إن الدولة تكيل بمكيالين، ففي الوقت الذي جوبهت فيه بالمسيرات الاحتجاجية للعاطلين من حاملي الشهادات العليا بالرباط، والتي فاقت الست سنوات، بالتجاهل، ها هي ذي تخصص 219 منصب شغل للعاطلين بالحسيمة بسبب احتجاجهم الذي لم تتجاوز مدته ستة أشهر.

فيما يرى نشطاء آخرون، أن ما أقدمت عليه وزارة الداخلية لهو دليل على حرص المسؤولين على تنفيذ تعليمات العاهل المغربي، محمد السادس، والتي دعا فيها إلى تحسين أوضاع سكان المنطقة، لكن، في نفس الوقت، حذروا من الفتنة التي قد تشتعل في باقي الجهات، وطالبوا بتخصيص مناصب شغل أخرى في جميع أنحاء المملكة ليستفيد منها كافة الشباب العاطل عن العمل، حتى يتحقق مبدأ المساواة ويترسخ مفهوم الدولة باعتبارها دولة "الحق والقانون".

اقرأ أيضا: تصعيد وإضرابات بالريف المغربي.. والحكومة تستنفر (شاهد)


                               
                               
                               
                               
                               
                               
                               
النقاش (1)
jamila
الجمعة، 20-11-2020 10:30 م
لحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم