صحافة عربية

لليوم الثاني.. هكذا هاجمت صحف سعودية قطر وأميرها (شاهد)

مغردون سعوديون أبدوا انزعاجهم من حملة إعلامية لصحف بلادهم ضد قطر- أ ف ب
مغردون سعوديون أبدوا انزعاجهم من حملة إعلامية لصحف بلادهم ضد قطر- أ ف ب
لليوم الثاني على التوالي تواصل الصحف السعودية هجومها الشرس على دولة قطر في إطار الحملة التي شنتها وسائل إعلام سعودية وإماراتية على الدوحة بعد نشر تصريحات مفبركة للشيخ تميم بن حمد على وكالة الأنباء القطرية.

وعلى الرغم من نفي قطر رسميا للتصريحات وتأكيد أنها نتيجة اختراق وقرصنة تعرضت له وكالة الأنباء القطرية،فقد واصلت الصحف السعودية هجمتها على الدوحة بشكل ملفت، لا يمكن فصله عن قرار سياسي في بلد تخضع فيه وسائل الإعلام للحكومة أو تتبع لها مباشرة.

صحيفة عكاظ واسعة الانتشار نشرت صورة كبيرة لوجه يجمع بين الأمير الحالي لقطر تميم ووالده حمد تحت عنوان (وسقط القناع.. قطر إلى أين)، وتحت العنوان العريض كتبت عكاظ: "تصريحات تميم تكشف المخبوء ولقاء وزير خارجيته مع سليماني يفضح المستور"، في إشارة إلى قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني.



اقرأ أيضا: لخط الزمني لليلة الهجوم الإعلامي على قطر.. ماذا حدث؟

وكتب فهيم الحامد مساعد رئيس تحرير الصحيفة افتتاحية تحت عنوان "خطاب أمير قطر.. مراهقة وانتحار سياسي"، تحدث فيها عن ما قال إنها "الأدوار القطرية المشبوهة في المحيط العربي والإسلامي".
وبرغم النفي القطري الرسمي لتصريحات الشيخ تميم، يصرّ الحامد في مقاله على أن "التصريحات القطرية كشفت المستور وعرّت الموقف القطري.. وعكست ارتباط قطر الاستراتيجي بالنظام الإيراني الإرهابي القميء".

أما صحيفة الوطن، فاختارت الهجوم على قطر بالشعر، إذ عنونت صفحتها الأولى بأبيات من الشعر الجاهلي للمثقب العبدي يقول فيها:

فإمَّا أنْ تكونَ أخي بحقِّ ** فأَعرِفَ منكَ غَثِّي من سَميني
وإلّا فاطَّرحني واتخذني ** عَدُوًّا أَتَّقيكَ وتَتَّقيني



وقالت الصحيفة في افتتاحيتها إن هذا الشعر "يصدق على السياسة الخارجية المتقلبة دوما لدولة قطر"، مستعرضة في رسم بياني ما وصفتها بـ"مواقف قطر التي تشق الصف العربي"، فيما حفلت الصحيفة بعدد من المقالات والمواد الإخبارية التي تهاجم الدوحة ومواقفها.

بدورها عنونت صحيفة المدينة صفحتها الأولى بالقول: "الدوحة.. ردة مفاجئة عن المواقف العربية، تمسكت بخيوط الإرهاب الإيراني متحدية مشاعر العرب". واختارت الصحيفة كذلك التعامل مع التصريحات المفبركة على أنها صحيحة رغم النفي القطري الرسمي.



أما صحيفة الرياض، فلجأت إلى من سمتهم سياسيين في الهجوم على الدوحة، ونشرت في صفحتها الأولى تقريرا تحت عنوان "سياسيون للرياض: تصريحات أمير قطر لا تخدم الأهداف العربية المشتركة". ونشرت في صفحاتها الداخلية مجموعة من التقارير التي تركز على فكرة "قطر تغرد خارج السرب"، وهو ذات المصطلح الذي اعتمدته قناتا "سكاي نيوز" و"العربية" في تغطيتهما مساء الأربعاء للحديث عن التصريحات المفبركة.

صحف سعودية أخرى مثل الجزيرة واليوم والبلاد، اختارت في المقابل تخفيف حدة الهجوم، واكتفت بنشر مقالات تهاجم الدوحة في صفحاتها الداخلية، فيما خلت صفحاتها الأولى من أي مواد أو عناوين عن الموضوع.




وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي جدلا وجدلا مضادا بين مغردين سعوديين، أيد بعضهم ما تنقله صحفهم ووسائل إعلامهم ضد قطر، فيما عارضهم آخرون وهاجموا هذه الوسائل وطالبوها بالتزام الموضوعية والمهنية.
النقاش (2)
محمد الحسيني
الجمعة، 02-06-2017 01:36 ص
المواطن العربي يعرف الحقيقه من ان قطر اشرف ممن يخدمون ويتامرون مع الصهاينه والمستبدين
علي النويلاتي
الخميس، 25-05-2017 02:56 م
هذا دليل على المستوى المتدني والإفلاس السياسي والغير أخلاقي الذي وصلت إليه حكومتي آل سعود وآل نهيان. إنه بلطجة بكل ما في الكلمة من معنى، يريدون فرض سياستهم الغير مسؤولة على العالم العربي وذلك في خلق صراع سني شيعي وعربي إيراني بالنيابة عن إسرائيل ولتحقيق سياستها وخدمة مصالحها.