سياسة دولية

ماذا طلب "داعشي" بريطاني من قوات كردية تحتجزه بسوريا؟

الجهادي جاك نشر صوره أثناء تواجده في سوريا- صحيفة "الصن" البريطانية
الجهادي جاك نشر صوره أثناء تواجده في سوريا- صحيفة "الصن" البريطانية
طالب مقاتل تنظيم الدولة بريطاني الجنسية يدعى "الجهادي جاك" أن يطلق سراحه من سجن سوري تديره قوات "وحدات حماية الشعب الكردية"، حتى يتمكن من العودة إلى المملكة المتحدة.

وكشف جاك ليتس، عن احتجازه من قبل الميليشيات الكردية وليس لديه أي فكرة عما سيحدث له بعد ذلك، إذ غادر منزل عائلته في أكسفورد للسفر إلى سوريا في عام 2015 "للبحث عن الحقيقة".

ونفى البالغ من العمر (21 عاما)، الذي اعتنق الإسلام وسافر إلى سوريا، مزاعم أنه انضم إلى تنظيم الدولة، وقال إنه "يريد فقط أن يرى أمه".

ونقلت صحيفة "الصن" البريطانية في تقرير ترجمته "عربي21" أنه قال: "أريد الخروج من السجن، لأنني لا أزال في السجن حاليا مع وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا، وفي نهاية المطاف، أواصل حياتي".

وأضاف: "ليس لدي أي فكرة عما سيحدث لي الآن. إنه المستقبل، لا أحد يعرفه إلا الله".

وقد اتهم والده جون ليتس (55 سنة) ووالدته سالي لين (54 عاما) بجرائم تتعلق بالإرهاب في حزيران/ يونيو الماضي لمحاولة إرسال أموال إلى جاك، حيث لم يشاهدا شخصيا منذ ثلاث سنوات.

وردا على سؤال حول ما إذا كان يجب السماح له بالعودة إلى بريطانيا قال: "لا أعرف كيف أجيب عن هذا السؤال".

يأتي ذلك بعد أن تحدث والديه جون ليتس وسالي لين عن قلقهم من عدم معرفة ما إذا كان ابنهم على قيد الحياة أم لا.

نفى ليتس ولين في وقت سابق ثلاث تهم تتعلق بتحصيل الأموال أو معرفة سبب معقول للاشتباه في إمكانية استخدامها لأغراض إرهابية.

عندما سأل المقابلات جاك عن والديه، أجاب: "ماذا عنهم؟". وأضاف: "أنا متأكد من أنني سوف أراهم قريبا وأشرح لهم بعض الأشياء".

وفي ليلة الخميس الماضية، أكدت لين أنها وزوجها جون أبلغت عن الوضع الحالي لابنهم.

وقد اضطروا إلى قضاء خمس ليال في السجن إلى أن يمنحهم القاضي بكفالة، ومن المقرر أن يحاكموا في وقت لاحق من هذا العام.

وقالت في وقت سابق: "نحن مرتاحون جدا. إنها المرة الأولى التي نعرف فيها أنه ربما نجا من كل هذا".

وأضافت لين: "من الواضح أنه ليس كبيرا أن جاك محتجز لكننا سعداء فقط أنه خارج الوضع الذي كان عليه في السابق".

في المقابلة، ادعى جاك أن تنظيم الدولة يخسر أراضيه في سوريا والعراق لأنهم جماعة لم "تطبق الإسلام بشكل صحيح منذ البداية". وأضاف: "هذا هو السبب في أن الله لا يساعدهم".

يشار إلى أن جاك ليتس، التلميذ في مدرسة شيرويل في أكسفورد بالمملكة المتحدة، تحول إلى الإسلام في سن المراهقة.

ومن المفهوم أنه غادر المملكة المتحدة وسافر إلى سوريا في عام 2014، مع بعض التقارير التي تدعي أنه انضم إلى تنظيم الدولة.

وبحسب تقارير وردت فإن جاك حول اسمه إلى أبو محمد بعدما تزوج من امرأة عراقية لديها طفل اسمه محمد، حسبما ذكرت "الصن" البريطانية.

وخلال فترة وجوده في سوريا، نشر لقطات لنفسه يحمل أسلحة وادعى أنه نجا بضيق من ضربة طائرة بدون طيار، فيما اعترف في مقابلة واحدة بشكل غريب أنه غاب عن وسائل الراحة المنزلية، بما في ذلك "الكباب وكرسبي وكريم الكعك".


ليتس ولين والدا جاك

جاك ليتس غادر المملكة المتحدة وسافر إلى سوريا في عام 2014
النقاش (0)