سياسة دولية

توقع إسرائيلي بتحول الموقف السعودي من سوريا.. لهذا السبب

محمد بن سلمان الملك سلمان السعودية
محمد بن سلمان الملك سلمان السعودية
توقع مركز أبحاث إسرائيلي مقرب من دوائر صنع القرار في تل أبيب، أن تحدث تحولات جذرية على موقف السعودية من الصراع الدائر في سوريا بسبب صراعها مع قطر.
 
وتنبأ "مركز يروشليم لدراسة الجمهور والدولة" أن تتجه السعودية لتأييد تقسيم سوريا حلا للصراع القائم، وذلك من أجل "الإضرار بالمصالح التركية".
 
وأوضح المركز الذي يرأس مجلس إدارته دوري غولد، وكيل وزارة الخارجية الإسرائيلي السابق، في ورقة تقدير موقف نشرها مساء الاثنين، أن انحياز تركيا إلى جانب قطر في الصراع الدائر مع  السعودية سيغري صناع القرار في الرياض بتغيير مواقفهم من الشأن السوري.
 
وأعاد المركز للأذهان أن السعودية ظلت ترفض كل الأفكار المتعلقة بتقسيم سوريا عندما كانت علاقتها مع أنقرة تمر في أفضل أحوالها.
 
وأشار المركز إلى أن السبب الثاني الذي يدفع السعودية للسعي للمس بالمصالح التركية في سوريا يتمثل بالتقارب الكبير في العلاقة بين الرياض ونظام السيسي في القاهرة.

اقرأ أيضا: هل تصبح تركيا بدائرة الاستهداف بسبب موقفها من أزمة قطر؟
 
وبحسب المركز، فإن توجه السعودية لتعزيز علاقاتها مع نظام السيسي سيدفعها إلى الاستجابة لمطالب القاهرة المتعلقة بتبني سياسات معادية لأنقرة.
 
وفي سياق متصل، توقع محلل إسرائيلي بارز أن تفضي الإجراءات العقابية التي اتخذتها السعودية والدول العربية الأخرى إلى "نتائج عكسية".
 
وقال المعلق جاي إليستر إن الإجراءات السعودية أفضت بشكل مباشر إلى تعزيز بيئة إيران الإقليمية، وحسنت من مكانتها الاستراتيجية.
 
وفي تحليل نشره موقع "وللا" الإخباري الإسرائيلي، الثلاثاء، أشار إليستر إلى أنه في حال تواصلت الأزمة الحالية وتعاظمت الإجراءات التي اتخذتها السعودية ودول عربية أخرى ضد قطر، فإن هذا "ينذر بتشكل محور إقليمي جديد سيضم إيران وتركيا وقطر"، منوها إلى أن دولا أخرى يمكن أن تنضم لهذا التحالف.
النقاش (8)
قاسم - اربد
السبت، 08-07-2017 10:58 ص
ان السياسة السعودية ليس لديها أي أسس إسلامية بل هي مصالح كما هي الشيوعية واجب عليها ان تدعم تركيا الإسلامية لا ان تناحرها من اجل مصالح ضيقة بعيدة عن الإسلام والمسلمين والمسئولية تقع على خطباء الحرم المكي والمسجد النبوي ويجب عليهم فضح سياسة الحكام السعوديين الذين يؤتمرون بأوامر الغرب حفاظا على استمرارية ال سعود.
دوحي
السبت، 17-06-2017 11:32 ص
يا الله
مجاهري محمد
الأربعاء، 14-06-2017 01:40 م
كل هدا التحليل تحكمه آلية واحدة وهي قوة الإقتصاد وقوة الإستعداد والتحمل والمثال اليمني واضح رغم كل الاطنان من القنابل ولكن بدون جدوى لان الرجل اليمني قوي في ارضه وله حلفاء اقوياء جدا مثله مثل سوريا
عبدالله
الأربعاء، 14-06-2017 07:53 ص
اسرائيل هي سبب المشاكل في المنطقة حتى اعلاميا تحلل تحاليل خبيثة وتريد تقسيم سوريا وهي تقوم بسييرالادارة الامريكية فكم من الارواح والدماء زهقت وسالت في سوريا وفلسطين ولبنان والعراق وكثيرمن الدول بسبب السياسة الدموية الاسرائيلية التي تفرضها على الادارة الامريكية ودول الغرب الم تشبعوا من الدماء الله ينتقم منكم !!!؟؟؟
Zin
الأربعاء، 14-06-2017 04:21 ص
هذه السياسات الصبيانية ستأدي إلى عزل السعودية عن حلفإها الحقيقين و الأقوياء : تركيا, باكستان, ... لمصلحت شبه الحلفاء و الضعفاء مصر السيسي (موقف مجلس الأمن) و اولاد نهيان (صراع في اليمن) ... أما الحليف الأمريكي فالقادم أدها وأمر