سياسة عربية

حفتر يعلن "تحرير" بنغازي.. ومجلس الشورى ينفي‎

حفتر قال لليبيين: نزف إليكم بشرى تحرير مدينة بنغازي من الإرهاب- أرشيفية
حفتر قال لليبيين: نزف إليكم بشرى تحرير مدينة بنغازي من الإرهاب- أرشيفية
أعلن قائد عملية "الكرامة" اللواء المتقاعد خليفة حفتر، الأربعاء، "تحرير مدينة بنغازي بكاملها من كل الجماعات الإرهابية" وفق قوله، مثنيا على مجهودات كل جنود قواته، وتلك المساندة لها.

وقال حفتر مخاطبا الليبيين: "تزف إليك اليوم قواتك المسلحة بشرى تحرير مدينة بنغازي من الإرهاب، تحريرا كاملا غير منقوص، وتعلن انتصار جيشك الوطني في معركة الكرامة ضد الإرهاب، لتدخل بنغازي ابتداء من اليوم (أمس) عهدا جديدا من الأمن والسلام والتصالح".

وأضاف: "يأتي ذلك بعد أن كسرنا قيود القهر والظلم وحواجز الخوف والرعب التي سعى الإرهاب إلى بنائها في نفوسنا، لتحل محلها مشاعر الطمأنينة والسرور والأمل والثقة بالنفس، ونرسم معا بإرادتنا الحرة طريقنا نحو المستقبل".

وأردف حفتر قائلا: "إن الكفاح المتواصل ضد الإرهاب وأعوانه، دام أكثر من ثلاث سنوات متتالية، دون توقف، تحمل خلالها المواطن مرارة الحرب وقسوتها، وتضحيات الجيش التي قدم أرواحه ودماءه، ليحيا الوطن حرًّا أبيًّا ويعيش المواطن كريما في أرضه وسيدا عليها".

إقرأ أيضا: مقتل 44 عسكريا مواليا لحفتر خلال شهر من المعارك ببنغازي

وقدّم اللواء المتقاعد، التهنئة إلى الشعب الليبي في كافة أنحاء البلاد، وحيّا جنود الجيش الوطني والقوة المساندة له، معبرا عن شكره وتقديره للدول الشقيقة والصديقة على مساندتها ووقوفها إلى جانب الجيش الليبي، حسب قوله.

وقد شهدت منطقة الصابري ووسط البلاد ببنغازي أمس، اشتباكات وقصف بالطائرات والمدفعية بشكل عنيف بين قوات عملية "الكرامة" من جهة، وقوات مجلس شورى ثوار بنغازي من الجهة المقابلة.

مجلس الشورى ينفي

من جانبه نفى مجلس شورى ثوار بنغازي، سيطرة قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر على كامل مدينة بنغازي.

وقالت مصادر عسكرية من المجلس استمرار تمركزها في مواقع وصفتها بـ"الهامة" في سوق الجريد ومنطقة سيدي خريبيش ومستشفى الجمهورية.

وذكرت لـ"عربي21" أن قوات المجلس انسحبت من عدة مواقع، بعدما فقدت قتيلا وعددا من الجرحى، بهدف إعادة ترتيب صفوفها في المعركة.

إقرأ أيضا: تهديدات جديدة لحفتر ومهلة ستة أشهر للساسة.. ماذا بعدها؟

من جانب آخر صدت قوات البنيان المرصوص، التابعة لوزارة دفاع حكومة الوفاق الوطني، هجوما شنته قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر على منطقة أبو هادي جنوب مدينة سرت، وسط ليبيا.

وحاولت قوات حفتر مدعومة بأكثر من سبعين عربة مسلحة، الدخول إلى مدينة سرت من ثلاثة محاور، أحدها بوابة السبعة عشر، منطلقة من منطقة هراوة شرق سرت.

يشار إلى أن اللواء المتقاعد خليفة حفتر أطلق عملية "الكرامة" في السادس عشر من أيار/ مايو عام 2014، ضد ما وصفها بالجماعات الإرهابية، كأنصار الشريعة الإسلامية.
النقاش (1)
الباشا قادم
الخميس، 06-07-2017 06:56 م
عن أي كرامة تتحدثون حفتر العميل له صلة بالكرامة إسم على غير مسمى إذن