سياسة عربية

الجيش العراقي يخير مقاتلي "داعش": الاستسلام أو الموت

القوات الجوية تلقي منشورات تتضمن أخبار انتصارات للعراق وهزائم تنظيم الدولة- أ ف ب
القوات الجوية تلقي منشورات تتضمن أخبار انتصارات للعراق وهزائم تنظيم الدولة- أ ف ب
عرضت وزارة الدفاع العراقية اليوم، الاثنين، على عناصر تنظيم الدولة الاستسلام في آخر خمس مناطق شمال وغرب البلاد خاضعة لسيطرة التنظيم.

ويأتي عرض الجيش العراقي بعد مضي 24 ساعة على بدء اقتحام قضاء تلعفر غربي الموصل الخاضع لسيطرة التنظيم.

وقالت خلية الإعلام الحربي (تتبع لوزارة الدفاع) في بيان لها إن "طائرات القوة الجوية ألقت في الساعات الأولى من فجر اليوم مئات الآلاف من المنشورات على مناطق الحويجة (غربي كركوك) والقائم ورأوة وعنة وعكاشات (غرب الأنبار)".

وأوضح البيان أن تلك المنشورات تتضمن أخبار انتصارات للعراق وهزائم تنظيم الدولة وتهديدا لعناصر التنظيم بأن "عليهم الاستسلام أو الموت".

وأعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الأحد انطلاق العمليات العسكرية لتحرير قضاء تلعفر (65 كلم غربي مدينة الموصل) من قبضة مسلحي التنظيم.

من جهته، قال النقيب جبار حسن لـ"الأناضول"، إن "قوات الأمن العراقية تمكنت مساء أمس من تحرير امرأة إيزيدية كانت مختطفة لدى مسلحي تنظيم الدولة بمحيط قضاء تلعفر". 

وأوضح حسن أن "القوات الأمنية حررت المختطفة الإيزيدية بعد عمليات بحث وتمشيط القرى الواقعة جنوب غربي قضاء تلعفر". 

وتشارك وحدات من الجيش العراقي والشرطة الاتحادية ومكافحة الإرهاب (تابعة للجيش) والحشد الشعبي وبإسناد من طيران الجيش وسلاح الجو التابع للتحالف الدولي بعمليات اقتحام قضاء تلعفر. 

والمنطقة المستهدفة هي جبهة بطول نحو 60 كلم، وعرض نحو 40 كلم، وتتألف من مدينة تلعفر (مركز قضاء تلعفر) وبلدتي العياضية والمحلبية، فضلًا عن 47 قرية.
النقاش (0)