سياسة عربية

وزير الداخلية اللبناني: أحبطنا عملية تفجير طائرة إماراتية

المشنوق قال إن الانتحاري لبناني ويدعى طارق الخياط- الحساب الرسمي لوزير الداخلية اللبناني على تويتر
المشنوق قال إن الانتحاري لبناني ويدعى طارق الخياط- الحساب الرسمي لوزير الداخلية اللبناني على تويتر
كشف وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق عن ما قال إنه إحباط الأجهزة الأمنية اللبنانية لعملية انتحارية كانت تستهدف طائرة تابعة للخطوط الجوية الإماراتية متوجهة من أستراليا إلى إمارة أبو ظبي الشهر الجاري.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده المشنوق في المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي في بيروت الاثنين، قال فيه إن "شعبة المعلومات" في لبنان أحبطت العملية التي كان من المفترض أن ينفذها انتحاري لبناني اسمه طارق الخياط وينحدر من شمال البلاد.

وأضاف المشنوق أنه "بسبب زيادة الوزن في إحدى الحقائب المفخّخة التي كان مخطّطاً أن تنفجر بعد 20 دقيقة من إقلاع طائرة الإمارات تم كشف العملية"، لافتا إلى أن الانتحاري ضمن خلية من أربعة إخوة "انتقل أحدهم إلى مدينة الرقة السورية بقيادة داعش وقد لاحقته شعبة المعلومات".

اقرأ أيضا: مقتل 3 من الجيش اللبناني وتواصل عمليته ضد تنظيم الدولة

ولفت إلى أن 120 لبنانيا كانوا ضمن 400 راكب في الطائرة، مشيرا إلى أن العملية "كانت رسالة إلى الإمارات"، مضيفا أنه: "لولا التسنيق بين الأمن الاسترالي اللبناني لكانت تمت هذه العملية بسهولة وبشكل لم نكن نحنا ولا استراليا تتوقعه".

وتأتي تصريحات الوزير اللبناني في ظل عملية عسكرية يخوضها الجيش اللبناني منذ أيام ضد تنظيم الدولة في منطقتي جرود القاع ورأس بعلبك اللبنانيتين، بالتوزاي مع عملية عسكرية أخرى لحزب الله اللبناني وجيش النظام السوري على الجهة المقابلة للمنطقتين من الأراضي السورية.

النقاش (0)