حقوق وحريات

مرصد حقوقي يدين إعادة اعتقال صحفي بعد الإفراج عنه بمصر

وقفة أمام نقابة الصحفيين المصريين رفضا للاعتقالات- تويتر
وقفة أمام نقابة الصحفيين المصريين رفضا للاعتقالات- تويتر
أدان المرصد العربي لحرية الإعلام قيام السلطة المصرية باعتقال الصحفي هاني صلاح الدين مدير التحرير السابق لصحيفة اليوم السابع بعد الإفراج عنه بأسابيع.

وأشار المرصد إلى أن صلاح الدين الذي قيد "الحبس الظالم أعيد اعتقاله بوشاية من إدارة الصحيفة التي كان يعمل بها"، لافتا إلى أنه كان "من المفترض بها أن تدافع عنه وتعيده لوظيفته السابقة".

ودعا المرصد نقابة الصحفيين المصريين وكافة المنظمات الحقوقية المعنية بالدفاع عن حرية الصحافة التحرك بشكل عاجل لإطلاق سراح صلاح الدين قبل أن "تلفق له أجهزة الأمن المصرية تهما زائفة ليسجن مجددا بعد خروج من حبس كاد يفقده حياته وبصره، خاصة وأنه لا يزال بحاجة للعلاج وإجراء عمليات جراحية".

وعبر المرصد عن تضامنه مع صلاح الدين وبقية زملائه المفصولين والآخرين الذين أجبروا على ترك وظائفهم بشكل قسري على شكل إجازة مفتوحة بقرار من رئيس التحرير الذي يدعي أن "صاحب الجريدة هو المشير عبد الفتاح السيسي".

وفي السياق ذاته، أدان المرصد تحفظ سلطات القاهرة على موقع مصر العربية بعد حجبه مع 140 موقعا آخر بالإضافة للتحفظ على أموال أصحاب موقع بوابة القاهرة وموقع البورصة والديلي نيوز.

وشدد على أن ما تقوم به السلطات المصرية من "إجراءات قمعية بحق حرية الصحافة مخالف لنصوص الدستور والمواثيق الدولية التي وقعت عليها مصر".
النقاش (0)