سياسة عربية

هكذا رد عمرو خالد على الحملة ضده بعد فيديو الحج (شاهد)

عمرو خالد نفى أن يكون خص متابعي صفحته بالدعاء دون بقية المسلمين- أرشيفية
عمرو خالد نفى أن يكون خص متابعي صفحته بالدعاء دون بقية المسلمين- أرشيفية
رد الداعية المصري، عمرو خالد، على الهجمة التي تعرض لها خلال موسم الحج، والجدل الواسع الذي أحدثته فيديوهات الأدعية الخاصة به.

واتهم عمرو خالد "المتطرفين" بشن حملة ضده، قائلا إن من نشر الفيديوهات أراد إثارة الفتنة منها.

وأوضح أنه لا يبحث عن شهرة، وأن لديه نحو 30 مليون متابع على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال إن بعض الفيديوهات المنشورة له مجتزأة، موضحا أن نشر الفيديوهات من قبله ليست نفاقا أو رياء، وتأتي في إطار نشر رسالته التي يؤمن بها.

وأضاف: "أنا لا أحتكر الحق والحقيقة، ولم أجبر أحدا على مشاهدتها"، متابعا: "إيه اللي يخليك تزعل وتشتم؟".

وعاد عمرو خالد لاتهام من هاجمه بأنهم "يحاولون حجر الخير".

وفي تلميح إلى الصورة التي انتشرت له بجوار شاب يرفع شارة "رابعة"، قال عمرو خالد إن البعض يحاول تسجيل بطولات زائفة.

وحول تخصيص متابعيه على الصفحة بالدعاء، قال إنه يعيش معهم باستمرار، ويريد أن يبني وينهض معهم، متابعا: "من حقهم أدعي لهم، وكذب وافتراء أن أكون دعيت لهم ولم أدعو للمسلمين".

اقرأ أيضاناصر القصبي يشن هجوما عنيفا على عمرو خالد.. ماذا قال؟


النقاش (12)
الطيب اسماعيلي من المغرب
الجمعة، 08-09-2017 01:06 ص
لقد اندهشت من انحطاط هذا الداعية وسقوط همته ولقد قال الشاعر على قدر ألعظيم تأتي العظاءم وعلى قدر الصغير تأتي الصغائر وتصغر في عين العظيم عظاءمها وتعظم في عين الصغير صغارها
محمد
الأربعاء، 06-09-2017 08:32 ص
هذا الرجل كذاب ومنافق ومن يتحالف مع الظلمة كالسيسي لا بد ان يكون منافقا كذابا وصوليا ،لم نسمع له ادانة للقتل الذي حصل في رابعة او الانقلاب على الشرعية ،بكائه وحماسته هلى الاسلام والمسلمين هما نوع من التمثيل البايخ.
الساكني
الثلاثاء، 05-09-2017 10:53 م
زمان رويبيضة ونفاق آخرص يا هدا ولكن كما من متسلق يرضى بالحياة والدنيا على الأخيرة أؤف لك ولي 30 مليون إن كانتا صحيحة يامهرج أخير الزمان
ابو إسلام
الثلاثاء، 05-09-2017 08:52 م
الله يتقبلك بجهنم يا خنزير نشهد الله إننا نكرهك فيه لأنك بلعام من بلاعمة الطغاة مرتد لعنة الله عليك
احمد ناصيف
الثلاثاء، 05-09-2017 08:30 م
نحن واثقين من مصدقية عمرو خالد لانو مجتمعنا الفاسد ما بيلبقلو مشايخ نية طيبة