سياسة عربية

النظام السوري يوجه ضربات جوية لقوات سوريا الديمقراطية

هددت قوات سوريا الديمقراطية النظام من عبور نهر الفرات- أ ف ب
هددت قوات سوريا الديمقراطية النظام من عبور نهر الفرات- أ ف ب
قالت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من أمريكا إن ضربات جوية سورية أو روسية استهدفتها في محافظة دير الزور على الضفة الشرقية لنهر الفرات.

وأضاف أحمد أبو خولة رئيس مجلس دير الزور العسكري أن الضربات أسفرت عن إصابة ثمانية من مقاتلي القوات التي تضم جماعات كردية وعربية تحارب تنظيم الدولة مع التحالف بقيادة الولايات المتحدة.

وأشار إلى أن الطائرات انطلقت من أراض تحت سيطرة الحكومة وقصفت مواقع على الضفة الشرقية لنهر الفرات.

وقالت مستشارة للرئيس السوري بشار الأسد الجمعة إن الحكومة السورية ستقاتل أي قوة، بما في ذلك قوات تدعمها الولايات المتحدة وتقاتل أيضا تنظيم الدولة، من أجل استعادة السيطرة على كامل البلاد.

وكان رئيس المجلس العسكري في دير الزور قال في وقت سابق الجمعة، إن المجلس لن يسمح لقوات الحكومة السورية بعبور نهر الفرات في إطار محاولتها لاستعادة السيطرة على شرق سوريا، ليضع بذلك خطا أحمر لرئيس النظام بشار الأسد، فيما يضيق الطرفان الخناق على تنظيم الدولة في دير الزور.

ويقاتل المجلس العسكري في دير الزور تحت راية تحالف قوات سوريا الديمقراطية المدعوم من الولايات المتحدة.

وتعهد الأسد من قبل باستعادة السيطرة على سوريا بأكملها. وتسيطر الحكومة على المراكز الحضرية الرئيسية في غرب البلاد، واستعادت أغلب المناطق الصحراوية في الشرق من أيدي تنظيم الدولة في الأشهر الماضية.

وقالت بثينة شعبان في مقابلة مع تلفزيون المنار التابع لجماعة حزب الله اللبنانية: "سواء كانت قوات سوريا الديمقراطية أو داعش أو أي قوة أجنبية غير شرعية موجودة في البلد تدعم هؤلاء، فنحن سوف نناضل ونعمل ضد هؤلاء إلى أن تتحرر أرضنا كاملة من أي معتد".

وأضافت: "قوات سوريا الديمقراطية أو محاولاتها أن تسيطر على أراض في الأيام الأخيرة لاحظنا أنها حلت محل داعش في كثير من الأماكن دون أي قتال"، في اتهام لهم على ما يبدو بالتواطؤ مع المتشددين.

وقالت إن قوات سوريا الديمقراطية تحاول السيطرة على مناطق تضم حقولا نفطية. وأضافت أنها لن تتمكن من نيل ما تريده.

وقالت أيضا إن خططا لما وصفته بتقسيم سوريا فشلت دون أن تفصح عن المزيد.

وسيطرت وحدات حماية الشعب الكردية السورية، التي تهيمن على قوات سوريا الديمقراطية، لسنوات على مناطق واسعة من شمال شرق سوريا.

ويزيد تقدم قوات سوريا الديمقراطية ضد تنظيم الدولة في معقله في الرقة وتقدمها في هجوم جديد في دير الزور من مساحة الأراضي التي تسيطر عليها.
النقاش (1)
عبدالله
السبت، 16-09-2017 06:06 م
مغفلون منذ البداية حاربوا مع نظام السوري لافشال ثورة الشعب. بعد تحجيم الثورة هاهو الدور قد اتى على هؤلاء المغفلين من الكرد وقسم من العرب تجمعوا تحت اسم سوريا الديمقراطية.