سياسة عربية

هنية يطلع العاهل الأردني على تطورات المصالحة الفلسطينية

هنية أكد للعاهل الأردني رفض حماس "كل مؤامرات وطروحات الوطن البديل"- الأناضول
هنية أكد للعاهل الأردني رفض حماس "كل مؤامرات وطروحات الوطن البديل"- الأناضول

أجرى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية الأربعاء اتصالا هاتفيا بالعاهل الأردني عبد الله الثاني، هو الأول من نوعه منذ انتخاب القيادي الفلسطيني رئيسا للحركة قبل عدة أشهر.

وبحسب بيان صادر عن حماس – وصل "عربي21" نسخة عنه- فإن هنية أطلع العاهل الأردني على تطورات اتفاق المصالحة المبرم بين حركتي فتح وحماس، حيث أكد "الأردن في المقابل دعمه الكامل للفلسطينيين وأهمية العمل المشترك للدفاع عن حقوقهم".

وأضاف البيان أن هنية استعرض "التطورات السياسية الأخيرة وخاصة في ملف المصالحة"، مؤكدا أن "حماس جادة وماضية في التطبيق الأمين للاتفاقات"، مشددا في ذات الوقت على "أهمية الدور الأردني في إنجاح المصالحة".

كما رفض هنية خلال الاتصال "كل مؤامرات وطروحات الوطن البديل (..) فلسطين هي فلسطين والأردن هو الأردن ولن نسمح لأي نظريات حول الوطن البديل أن تمرر في الأردن فهو بلد عربي أصيل له سيادته".

وتابع القيادي الفلسطيني أن "حماس تعتبر أمن الأردن من أمننا والأمن القومي الأردني محفوظ ومحمي"، معبرا عن احترامه "للولاية الأردنية على المقدسات في القدس".

من جانبه، أصدر الديوان الملكي في عمان بيانا قال فيه إن العاهل الأردني "تلقى اتصالا هاتفيا من هنية وضع خلاله الملك بصورة التطورات المرتبطة باتفاق المصالحة الفلسطيني"، كما هنأ عبد الله الثاني هنية باتفاق المصالحة، مؤكدا "دعم الأردن الكامل للأشقاء الفلسطينيين في مواجهة التحديات".

وكانت تقارير إسرائيلية تحدثت قبل أيام عن رفض الأردن طلبا تقدم به رئيس المكتب السياسي السابق للحركة خالد مشعل لفتح مكتب خاص بالحركة في عمان من أجل متابعة تنفيذ بنود المصالحة المتعلقة بعملية دمج الحركة في مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية.

يذكر أن الأردن كان أغلق مكتب حركة حماس في عمان في العام 1999، وأبعد قادة الحركة إلى العاصمة القطرية الدوحة على الرغم من حملهم الجنسية الأردنية، ولم يسمح لهم بالعودة إلا في ظروف استثنائية ولمدة محددة كما حصل مع رئيس المكتب السياسي السابق خالد مشعل، الذي سمح له بزيارة الأردن لعدة أيام لحضور جنازة والدته المتوفاة.

النقاش (0)