سياسة دولية

قضاء إسبانيا يطالب بحبس رئيسة برلمان كتالونيا

الادعاء طالب أيضا بسجن ثلاثة نواب من قطالونيا استدعتهم المحكمة العليا- جيتي
الادعاء طالب أيضا بسجن ثلاثة نواب من قطالونيا استدعتهم المحكمة العليا- جيتي

قال مصدر قضائي إن الادعاء العام في إسبانيا طالب اليوم الخميس بسجن رئيسة برلمان إقليم كاتالونيا التي مكنت المجلس من إعلان الاستقلال من جانب واحد عن البلاد في الوقت الذي تستمر فيه التحقيقات في اتهامات بالتمرد والعصيان.

وأضاف المصدر أن الادعاء طالب أيضا بسجن ثلاثة نواب من كطالونيا استدعتهم المحكمة العليا في حين طلب الإفراج عن اثنين آخرين بشروط محددة. وأكدت تصريحات المصدر تقريرا نشرته صحيفة الباييس، فيما رفضت متحدثة باسم المحكمة التعليق.

وإذا وافق القاضي على طلب الادعاء فستنضم رئيسة البرلمان كارمي فوركاديل إلى ثمانية من أعضاء حكومة كاتالونيا المعزولة وقائدي جماعتين رئيسيتين مؤيدتين للاستقلال ما زالوا محتجزين في انتظار المحاكمة بسبب أدوارهم القيادية في مساعي الاستقلال.

 

اقرأ أيضا : رئيس إقليم كتالونيا المقال وأربعة من وزرائه يسلمون أنفسهم


وقالت متحدثة باسم المحكمة إن كارمن لاميلا قاضية المحكمة العليا رفضت اليوم الخميس طلبا تقدم به محاموهم للإفراج عنهم.

وذكرت مصادر في المحكمة أن فوركاديل قالت للمحكمة العليا إن إعلان الاستقلال في 27 أكتوبر /تشرين الأول ليس ملزما قانونيا في تصريح قد يقوض مسعى الإقليم للاستقلال.

 

وفي السياق أعلنت النيابة العامة البلجيكية قبل أيام، أن رئيس إقليم كتالونيا المقال، كارلوس بوغديمونت، وأربعة وزراء سابقين من حكومته، سلّموا أنفسهم لشرطة البلاد.


وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم النيابة، جيل ديجيميب، في العاصمة البلجيكية بروكسل.

وقال ديجيميب إن خمسة أشخاص ممن أصدرت السلطات الإسبانية قرار اعتقال بحقهم، سلّموا أنفسهم إلى الشرطة الاتحادية في بلجيكا، حيث جرى توقيفهم صباح اليوم.

وأشار المتحدث البلجيكي إلى وجود قرار اعتقال أوروبي بحق بوغديمونت والوزراء الأربعة، لافتا إلى أن هؤلاء كانوا برفقة محاميهم عندما سلّموا أنفسهم للشرطة.

يذكر أن المدعي العام الإسباني كان قد أصدر مذكرة اعتقال أوروبية بحق رئيس كتالونيا المقال، كارلوس بوغديمونت، فيما أعلن الأخير من بلجيكا أنه لن يسلم نفسه للقضاء الإسباني.

النقاش (0)