سياسة عربية

السيسي يعد شعبه بالمياه ويحمل المسؤولية للحكومة والبرلمان

يعيش المصريون مخاوف كبيرة من عجز النظام عن حل أزمة مياه النيل- جيتي
يعيش المصريون مخاوف كبيرة من عجز النظام عن حل أزمة مياه النيل- جيتي

ألقى قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، بالمسئولية في حل أزمة مياه النيل على عاتق البرلمان والحكومة، وذلك في معرض حديثه عن فشل مفاوضات سد النهضة بين مصر وإثيوبيا والسودان.

السيسي، وخلال افتتاحه بعض المشروعات بمحافظة كفر الشيخ السبت، قال إنه تحدث مع الأشقاء فى السودان وإثيوبيا من البداية عن عدم المساس بحصة مصر التي تساوي حياة أو موت الشعب، مؤكدا أنه حذر الجميع من المساس بالحقوق المصرية.

وأضاف: "مية مصر موضوع مافيش فيه كلام، وأنا بطمنكوا لأن ما حدش يقدر يمس مية مصر"، مؤكدا أنها مسألة "حياة أو موت"، مطالبا الشعب بالحفاظ على المياه، ومواصلا تقديم وعوده للمصريين بقوله "هنفذ كل اللي وعدتكم به بحلول منتصف 2018".

 

اقرأ أيضا: هل بات الخيار العسكري مطروحا لإنقاذ المصريين من العطش؟

ووسط حديثه قال السيسي إن المياه ليست مياهي بل مياه الشعب موجها حديثه إلى رئيس البرلمان (علي عبدالعال) قائلا إنه صوت الشعب، ورئيس الحكومة (شريف إسماعيل) واصفا إياه بالمسئول، محملا إياهما مسئولية الأزمة بقوله: "هم موجودين معايا ويشوفوا يعملوا إيه".


 

وأعلنت، وزارة الري المصرية الاثنين الماضي، تجميد المفاوضات مع إثيوبيا والسودان بعد 17 جولة من المفاوضات الفنية، إثر خلاف بين القاهرة وأديس أبابا والخرطوم حول دراسات السد وكيفية ملئه وطرق تشغيله.

 
ويعيش المصريون، مخاوف كبيرة من عجز نظام الانقلاب عن حل أزمة مياه النيل، بعدما اعتبر المراقبون موقف السيسي تنازلا عن حصة مصر التاريخية (55 مليار متر مكعب).

وحول تطمينات ووعود السيسي، حول أزمة المياه أكد الإعلامي عماد البحيري، أن ما قاله مجرد وعد من وعوده التي لم ينفذ أيا منها، مضيفا عبر صفحته بفيسبوك "لكن أظرف ما قاله أنا معي رئيس البرلمان بيمثل الشعب، أما الأظرف لما جه يقول معاية رئيس الحكومة وده بيمثل؛ معرفش يكمل الجملة لأنه دوره بس إنه بياخد التعليمات من السيسي".
 
وإزاء ذكره اسم رئيس البرلمان والحكومة، أشارت الناشطة السياسية والصحفية شهد منصور، لقول السيسي: "أنا معايا رئيس البرلمان ورئيس الحكومة"، معلقة بقولها عبر صفحتها بفيسبوك "وكدة خلصت".
 
وقال الناشط عمر أمين، "السيسي يعرف جيدا ما يقول والخبراء يخططون له القول المتبوع بالفعل"، موضحا بقوله "كل كلمة من السيسي وكل فعل وكل مظهر عبيط وراءه خبراء علم نفس واجتماع وخبراء قانون دولي"، مخاطبا المصريين "لا تستهينوا بالسيسي".

 

اقرأ أيضا: الجبهة الوطنية تدعو لمحاكمة السيسي لـ"تفريطه" في مياه النيل

وفسر حديث السيسي عبر فيسبوك بقوله: "رئيس البرلمان معه؛ يعني أنه سيوقع نيابة عن الشعب قرارات العطش وقرارات ماء النيل إلى إسرائيل، ورئيس الحكومة معه؛ يمثل القانون الدولي عند التوقيع"، مؤكدا: "وهكذا السيسي خلص".
 
وعلى الجانب الآخر، فسر عبر تويتر الطبيب شريف عبدالقادر، قول السيسي "معي رئيس البرلمان ورئيس الوزراء"، بأنه "إشارة تأكيد لوجود هيكل الدولة الفاعل وانتهاء عصر حكم الفرد وعصر الاستثناءات".
 
تنويم الشعب واتهام مرسي


وفي تعليقه على حديث السيسي، أكد أستاذ هندسة السدود بجامعة يونتين- ماليزيا‏، الدكتور محمد حافظ، أن "إثيوبيا ذاقت لحمنا وعجبها"، مرجعا ذلك إلى مرونة الموقف المصري بشكل يجعله أقرب لـ(الرعونة عن المرونة).


حافظ قال لـ"عربي21": "كدة خلصت، والسيسي يقوم بتنويم الشعب ويكذب ويعد بالكذب كسبا للوقت من أجل الوصول للانتخابات المقبلة التي يضمنها إلى حد كبير، ولكنه ليس بضامن قيام ثورة ضده قريبا بسبب نقص الماء".


ويرى الأكاديمي المصري، أن قول السيسي، "معايا رئيس البرلمان ورئيس الحكومة"، محاولة منه للهروب من الأزمة ووضعها في رقبة غيره، مضيفا أن "التوجه الإعلامي الحالي لأذرع السيسي الإعلامية هو خلع السيسي من قضية سد النهضة، وإرجاع المشكلة لرقبة الرئيس المصري محمد مرسي، وثورة وثوار يناير 2011".
 
النيل لإسرائيل


وأكد المستشار محمد سليمان، أن تطمينات ووعود السيسي حول أزمة المياه لا تعني قدرته على الحل، مؤكدا أن الحل الوحيد لديه هو توصيل مياه النيل لإسرائيل، مضيفا أن وعوده ما هي إلا مماطلة وكسب وقت لتنفيذ مخططاته.


وقال سليمان لـ"عربي21"، إن ذكر السيسي للبرلمان والحكومة ربما يكون محاولة لإخراج نفسه من الأزمة وتحميلها للحكومة والبرلمان، معتبرا أن ما يحاول النظام ترويجه وتحميل الرئيس مرسي مسئولية فشل السيسي في ملف المياه؛ "هو عبث".


وحول توقعاته لسيناريوهات هذا الملف، أكد أن توصيل النيل لإسرائيل هو السيناريو الذي يهدف إليه السيسي، وأنه يحاول أن يفرض هذا الحل على الشعب "يا تعطشوا؛ يا إسرائيل تأخد مياه".
 
يقول ما يفعل


"الرجل حتى الآن يقول ما يفعل"، كانت تلك الكلمات المقتضبة ردا من الكاتب الصحفي محمد أبو كريشة، عن وعد السيسي بتوفير المياه للمصريين مرجحا أن يكون السيسي قد وصل بالفعل لحل ولكنه لا يريد الإعلان عنه الآن.


أبو كريشه، نفى في حديثه لـ"عربي21"، أن يكون ذكر السيسي للبرلمان والحكومة في حديثه وقوله لهم بأن يتصرفوا بأنه يحملهما مسئولية حل الأزمة، وقال "لا أظن ذلك وإلا كان قد أقال الحكومة على الفور".

النقاش (2)
مصري
الإثنين، 20-11-2017 05:39 ص
هذا الجبان الرعديد المنافق الذي لم يوفِ باي وعد قطعة علي نفسة ، منذ رأينا وجهه النحس المشؤوم ، عميل الموساد الذي زرعته اسرائيل ليدمر ويخرب مصر ، ومازال هذا الشعب الغافل المتغافل يصدقه وإعلامه المضلل ، فلتظلوا من وراءه حتي يلقي بكم في الهاوية التي لا رجعة منها .
fouad
الأحد، 19-11-2017 08:21 م
انه عميل للصهاينة و هو يريد الحكم للمرة الثانية بعد الانقلاب ليتمم مشروع الشرق الأوسط الكبير.