سياسة دولية

برلمانيون بريطانيون يهاجمون ترامب: "أحمق وفاشي" (شاهد)

البرلمانيون البريطانيون طالبوا الحكومة بإلغاء زيارة ترامب إلى المملكة المتحدة- جيتي
البرلمانيون البريطانيون طالبوا الحكومة بإلغاء زيارة ترامب إلى المملكة المتحدة- جيتي

شن أعضاء في البرلمان البريطاني، هجوما غير مسبوق على رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب على خلفية إعادة نشر تغريدات عنصرية تتهم المسلمين بالإرهاب.


وبحسب مقطع فيديو، تناقله نشطاء، ظهر فيها أعضاء البرلمان (لم تظهر أسماؤهم) في جلسة نقاش بالبرلمان يهاجمون ترامب بشدة ويطالبون الحكومة بإلغاء زيارته إلى المملكة المتحدة، حيث اعتبروا رد رئيسة وزراء بريطانيا، تيريزا ماي، ليس كافيا. 


ووصف أحد أعضاء البرلمان البريطاني، الرئيس الأمريكي بأنه كان أحمقا، وفيما أدان آخرون تصريحاته، فقد قالوا إن خطاب الكراهية الذي حرض عليه الرئيس ترامب يثير الاشمئزاز. 


وذكر عضو آخر أن ترامب "أهان نفسه تكرارا ويقلقنا لأن إصبعه المتهور يتحكم بالأسلحة النووية"، بينما أكدت إحدى البرلمانيات في حديثها أن "من يتحدث بالكراهية يولّد الكراهية، وأن الهجوم على المجتمع المسلم هو هجوم علينا جميعا".


وأضافت أن ترامب لا يتوقف عن مهاجمة الأقليات في أمريكا وقام بمنح مساحة لحركة "بريطانيا أولا" وهي منظمة عنصرية وفاشية جديدة، دونالد ترامب يحث على الكراهية الآن في دولتنا.


وعبرت عضو أخرى في البرلمان البريطاني في كلمتها عن استيائها من تحريض الكراهية للرئيس الأمريكي ترامب، بالقول إنها "إهانة لكل البريطانيين المحترمين".


وعلق أحد أعضاء البرلمان بالقول: "ألن يكون العالم مكانا أفضل إن تمكنت رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، من إقناع رئيس أمريكا بحذف حسابه على تويتر".  


ودعا آخر في كلمته إلى إلغاء زيارة ترامب إلى بريطانيا قائلا إن "تم السماح له بدخول هذه البلاد فيجب أن تتم معاملته مثل أي شخص يخرق القانون وتتم إدانته بتشجيع الكراهية العنصرية، يجب على الحكومة سحب الدعوة".


من جهتها، قالت إحدى أعضاء البرلمان إنه " لا يمكننا بسط سجادة حمراء ومنح الرئيس الأمريكي مساحة ليقوم بنشر الزعزعة في مجتمعنا".


وتساءل أحد الأعضاء قائلا: "كيف سترد إن نشر قائد مسلم الكراهية مثل ما فعله ترامب؟ هل سيتم السماح له بدخول المملكة المتحدة؟"، بينما طالب عضو في البرلمان بـ"تجاهل مسألة زيارة الرئيس الأمريكي. هل يجب السماح له أصلا بدخول الدولة؟ لأن الأفعال غير المسبوقة تتطلب ردود فعل غير مسبوقة".  


وشدد عضو آخر على ضرورة إلغاء زيارة ترامب إلى بريطانيا بالقول إنه "بناء على ما نعرفه بالفعل عن هذا الرئيس الفاشي هو أن كلمات ماي ليست كافية. رد الفعل مطلوب، فقد تم الطلب 3 مرات سابقا عن طريق ثلاثة أشخاص في هذه المجلس بإلغاء هذه الزيارة الدولية. ردود الفعل مطلوبة الآن، ليست فعل عتاب. ألغوا الزيارة الدولية".

 

وبحسب المقطع المترجم الذي لم يتسن لـ"عربي21" التأكد من صحته، فإن زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى المملكة المتحدة تأجلت بعد جلسة البرلمان البريطاني هذه. 

 

 

النقاش (1)
محمد يعقوب
السبت، 02-12-2017 09:11 م
ألحمد لله الذى لا يحمد على مكروه سواه، أن وجدنا أعضاء في البرلمان البريطاني يدافعون عن المسلمين وعن وصفهم بالإرهابيين من قبل ترامب. أعضاء كثيرون طلبوا من رئيسة وزراء بريطانيا إلغاء زيارة ترامب لبلادهم لأنه ينشر الكراهية.