القدس

كيف علقت "التعاون الإسلامي" على القرار الأمريكي المرتقب؟

من المقرر أن يتخذ ترامب قرارا حاسما الاثنين، بشأن وضع مدينة القدس- جيتي
من المقرر أن يتخذ ترامب قرارا حاسما الاثنين، بشأن وضع مدينة القدس- جيتي

دعت منظمة التعاون الإسلامي الاثنين، لعقد قمة استثنائية للدول الإسلامية في حال قررت الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، في خطوة اعتبرت المنظمة أنها ستشكل "اعتداء" على العرب والمسلمين.


وقالت المنظمة في بيان صحفي إنه "سيتم عقد اجتماع استثنائي على مستوى مجلس وزراء الخارجية ومن ثم عقد مؤتمر القمة الإسلامي بشكل استثنائي في أقرب وقت، في حال إقدام أمريكا على اتخاذ خطوة محتملة إزاء الاعتراف بمدينة القدس بما تسمى (عاصمة إسرائيل)".


وحذرت من أن هذه الخطوة أو إقامة أي بعثة دبلوماسية في القدس، سيشكل "اعتداء صريحا على الأمتين العربية والإسلامية"، معتبرة مثل هذه القرارات انتهاكا خطيرا للقانون الدولي.

 

اقرأ أيضا: مظاهرات الأربعاء.. الفصائل الفلسطينية تؤكد أن القدس خطر أحمر


ومن المقرر أن يتخذ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرارا حاسما الاثنين، بشأن وضع مدينة القدس، وفي حال قرر نقل مقر السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، سيعني ذلك تحولا في سياسة الولايات المتحدة، وقد تؤدي إلى تفجير المنطقة، وفق تحذيرات عربية وإسلامية.


ولا تعترف الغالبية الساحقة من دول العالم بما فيها الولايات المتحدة رسميا بالقدس عاصمة لإسرائيل، وتؤكد أن أي تسوية في مدينة القدس ينبغي أن تكون وفق حل شامل للقضية الفلسطينية في إطار المفاوضات.

النقاش (1)
هارون
الأربعاء، 06-12-2017 11:32 م
اعلان حرب علمية بهد القارار القدس عاصمة المسلمين وليس اليهود