القدس

صحفيو مصر يحرقون علم إسرائيل ويدعون لانتفاضة شعبية (صور)

دعا المتظاهرون إلى انتفاضة شعبية مستمرة يومي الخميس والجمعة لدعم صمود المقدسيين- عربي21
دعا المتظاهرون إلى انتفاضة شعبية مستمرة يومي الخميس والجمعة لدعم صمود المقدسيين- عربي21

نظم عدد من الصحفيين والنشطاء وقفة احتجاجية على سلالم نقابة الصحفيين المصرية، احتجاجا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بمدينة القدس المحتلة "عاصمة لإسرائيل"، وسط حضور أمني مكثف.


ودعا المتظاهرون، إلى انتفاضة شعبية مستمرة يومي الخميس والجمعة، لدعم صمود المقدسيين الذين نزلوا للشوارع في انتفاضة جديدة للدفاع عن المقدسات الإسلامية والمسيحية.


وقام المحتجون بحرق علم إسرائيل وصور ترامب، فيما قام البعض الآخر بدهس العلم بالأحذية، تعبيرا عن غضبهم من القرار، واحتفاء الإسرائيليين بالقرار.


وشددوا على ضرورة أن تتخذ الحكومة المصرية موقفا جادا من إعلان نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، ولم تستمر الفعالية كثيرا بسبب تأهب قوات الأمن لتفريق المحتجين، واعتقالهم، ولكنهم رددوا هتافات تندد بقرار ترامب، وصمت العرب، والاحتلال الصهيوني.


ودعا أعضاء بمجلس نقابة الصحفيين أعضاء الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين إلى الاحتشاد اليوم الخميس في الساعة الخامسة عصرا بمقر نقابتهم، لتنظيم وقفة احتجاجية رفضا لقرار ترامب.

 

من جهته، أكد الكاتب الصحفي أحمد أبوزيد، لـ"عربي21"، أن هذه الوقفة لم تكن إلا بداية لحراك رافض لتضييع القضية الأهم لدى كل عربي ومسلم، موضحا أن هناك فاعلية كبيرة يعد لها الخميس، أمام مقر نقابة الصحفيين.

من جانبه، دعا وكيل نقابة الصحفيين، جمال عبدالرحيم، أبناء الجماعة الصحفية لتنظيم وقفة احتجاجية على سلالم النقابة في تمام الساعة الخامسة، مساء الخميس، لرفض قرار نقل السفارة الأمريكية للقدس والتضامن مع القضية الفلسطينية.

وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، انتشرت الدعوات المطالبة بالتظاهر في ميدان التحرير، وقال الناشط السياسي حسين قرشم: "كل الرجالة اللي بتقول القدس يلا نتجمع في التحرير بعد العصر".

وتصدر الوسم "#القدس_عاصمه_فلسطين_الأبديه" موقع "تويتر" في مصر أيضا، وانتشرت عبره الدعوات المطالبة بالتظاهر وقطع العلاقات مع إسرائيل.

وانتشرت صورة لأحد الجدران مكتوب عليها عبارة "آسفين يا فلسطين احنا كمان محتلين"، وقال ناشطون إنها في أحد الشوارع المصرية.

 

 

 

 

النقاش (1)
كاظم أنور دنون
الخميس، 07-12-2017 01:14 م
عطاء من لا يملك لمن لا يستحق هو (حبر على ورق)........أنا أعلم أن من يصفق ويطبل لقرار هذا الخنزير هم الزعماء العرب، ثم يخرجون علينا بالتنديد والأسف والتحذير فقط أمام إعلامهم الرسمي المأجور. لقد حاربوا الدولة الأسلامية بكل ما أوتوا من قوة ولم يظهروا العجز كما فعلوا بفلسطين ، وقاتلوا باليمن وسوريا والعراق وقتلوا الأطفال والأبرياء والنساء ولم يأسفوا ويستنكروا في المنظمات الدولية، لقد حاربوا إيران بالسر والعلانية ولم يقبلوا "بعملية سلام " أسوة بالصهاينة، لقد حاصروا وإغتالوا وقتلوا وتأمروا على المقاومة الفلسطينية والأخوان المسلمين وحزب الله ولم يرضوا بالتسامح وفتح صفحة جديدة كما فعلوا باليهود.............. يا أولاد القحبة ( الزعماء العرب ) لا تفرحوا فإن وعد الله قريب ، وما حدث من أحمق البيت الأبيض إنما هو بداية النهاية لكم ولأحلامكم الشاذة .... أسوة بهذا القرار المشأوم أنا أدعو كل مسلم حر أن يبايع إيران دولة للخلافة الإسلامية بشرط تحرير الأقصى ولها كل فروض السمع والطاعة على العالم العربي والأسلامي، وأدعو للإلتفاف حول المقاومة الأسلامية في فلسطين وحزب الله والأخوان المسلمين فوالله لا يحررها إلا هم مجتمعين على الحق، وهذا هو وعد الله بالقرآن، فكفانا فرقه وتآمر وفتن من آل سعود وآل ضراط وإجعلوا قبلة للجهاد هي فلسطين فقط.