سياسة عربية

أول رد من الحرس الثوري على قرار ترامب بشأن القدس

الحرس الثوري وصف قرار ترامب بالخطوة "السخيفة والحمقاء"- أرشيفية
الحرس الثوري وصف قرار ترامب بالخطوة "السخيفة والحمقاء"- أرشيفية

رد "الحرس الثوري" الإيراني على قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

 

وفي بيان نشرته وكالة "فارس" شبه الرسمية، وصف الحرس الثوري خطوة ترامب بـ"السخيفة والحمقاء"، داعيا الجماهير للمشاركة في تظاهرات، الجمعة، ضد القرار الأمريكي.

 

وقال الحرس الثوري في بيانه، إن قرار ترامب "يشکّل فتنة کبرى ضد الأمة الإسلامية، وسحق حقوق الشعب الفلسطيني".

 

وأوضح أنه "يتوجب على العالم الإسلامي، وسائر المجتمعات الحرة والداعية للحق، إجهاض هذه المؤامرة البغيضة والشيطانية؛ عبر اتخاذ مواقف حازمة وذکية".

وبحسب "الحرس الثوري"، فإن قرار ترامب ستكون نتائجه عكسية على الولايات المتحدة وإسرائيل، إذ سيسهم في تقوية "المقاومة ضد الصهيونية".


اقرأ أيضانصر الله: قرار ترامب يعني أن القدس خارج أي مفاوضات قادمة

النقاش (3)
شرحبيل
الجمعة، 08-12-2017 04:27 م
أول رد فعل من الحرس الثوري المجوسي هو قتل المزيد من الشعب السوري ، كما يتصدى بشار ابن أنيسة لاسرائيل وداعش بمزيد من القتل والدمار وتهجير الشعب عميل اسرائيل .....!!
حفيد الحسن (ع)
الجمعة، 08-12-2017 12:35 م
لا ولن تكون ايران دولة خلافة اسلامية ..ولا حتى في احلام الفرس.. ومن يطبل لهم ويحاول ان يلمع صورتهم من الماجورين ممن يتكلم بلسان عربي ويتسمى باسماء عربية..وغسل ايديهم القذرة المجرمة من دماء اهل السنة في العراق وسوريا واليمن ولبنان ...بل وحتى في بورما التي طال التامر الفارسي المجوسي مسلمي الروهينغيا هناك لا لشئ سوى انهم قالوا الله ربنا كما قالوها اخوانهم في العراق وسوريا واليمن ولبنان ..والتي لولا التامر الايراني مع اميركا واسرائيل ما نامت ايران هادئة في سريرها التي سيقلب عليها ان شاء الله تعالى.. ايران ومن معها من جراءها وصغار كلابها ممن ينفخون في بوق الدعاية الاخرم الايراني لن تستطيع ان تنسينا او تلهينا عن جرائمها ..والشئ الاخر الذي تتصور ايران اننا كمسلمين ..واقول مسلمين ..وليس من عباد المهدي المسردب ومن حملة رايات يا لثارات الحسين..انه هي من وجه رسالة علنية وباسم معممي الشيعة الثعابين والتي اعلنت فيها وبملئ فمها المسموم انها لاتؤمن بشئ اسمه بيت المقدس على الارض ..بل ان بيت المقدس بالنسبة لها ولكل الشيعة اذناب ايران المجوسية في كل مكان ...ان بيت المقدس هو في السماء ... وعليه فلا عداء بينها وبين اليهود في هذا الامر ...وكل العالم يعي ويعلم انه لم يكن ليوجد صراع عقائدي مع اليهود لولا بيت المقدس اولى القبلتين وثاني الحرمين.. .اليوم تريد ايران ان تنتهز هذه الفرصة لتحل محل اهل الايمان من اتباع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وحملة كتاب رب العالمين لتخرج علينا باكذوبة الجهاد ضد اسرائيل والدعوة الى اتباع نهج ملالي ايران المجوس ...وجعلهم ائمة علينا..نية الفرس المجوس مكشوفة ومنذ ازمان... فالعبوا غيرها.
كاظم أنور دنون
الجمعة، 08-12-2017 09:29 ص
لماذا لا تعلن القدس عاصمة فلسطين الأبدية من دول التخاذل والخزي العربي بمقابل قرار الخنزير الأمريكي ؟؟؟........أنا أعلم أن من يصفق ويطبل لقرار أحمق البيت الأبيض هم الزعماء العرب، ثم يخرجون علينا بالتنديد والأسف والتحذير (فقط أمام إعلامهم الرسمي المأجور) لقد حاربوا الدولة الأسلامية بكل ما أوتوا من قوة ولم يظهروا العجز كما فعلوا بفلسطين ، وقاتلوا باليمن وسوريا والعراق وقتلوا الأطفال والأبرياء والنساء ولم يأسفوا ويستنكروا في المنظمات الدولية، لقد حاربوا إيران بالسر والعلانية ولم يقبلوا "بعملية سلام " أسوة بالصهاينة، لقد حاصروا وإغتالوا وقتلوا وتأمروا على المقاومة الفلسطينية والأخوان المسلمين وحزب الله ولم يرضوا بالتسامح وفتح صفحة جديدة كما فعلوا باليهود.............. يا أولاد القحبة ( الزعماء العرب ) لا تفرحوا فإن وعد الله قريب ، وما حدث من هذا الماسوني إنما هو بداية النهاية لأمريكا وأحلام الصهاينة الشاذة .... أسوة بهذا القرار المشأوم أنا أدعو كل مسلم حر أن يبايع إيران ((( دولة للخلافة الإسلامية))))بشرط تحرير الأقصى ولها كل فروض السمع والطاعة على العالم العربي والأسلامي، وأدعو للإلتفاف حول المقاومة الأسلامية في فلسطين وحزب الله والأخوان المسلمين فوالله لا يحررها إلا هم مجتمعين على الحق، وهذا هو وعد الله بالقرآن، فكفانا فرقه وتآمر وفتن من آل سعود وضراط بن زايد وخيانة عباس وإبن حسين وإجعلوا قبلة للجهاد هي فلسطين فقط.