حول العالم

متحف اللوفر أبوظبي يعرض لوحة (سالفاتور موندي) لدافنشي

لوحة لدافينشي اشتراها امير سعودي بندر بن محمد بن فرحان ب 450 مليون دولار - جيتي
لوحة لدافينشي اشتراها امير سعودي بندر بن محمد بن فرحان ب 450 مليون دولار - جيتي

سيعرض الفرع الجديد لمتحف اللوفر الشهير في أبوظبي لوحة الفنان ليوناردو دافنشي (سالفاتور موندي)، التي تصور السيد المسيح وهو رافع يده اليمنى وفي يده اليسرى كرة زجاجية، والتي أصبحت أغلى لوحة على الإطلاق، عندما بيعت في مزاد بنيويورك الشهر الماضي بمبلغ 450.3 مليون دولار.


وقال اللوفر أبوظبي، في حسابه على تويتر: "لوحة سالفاتور موندي لدافنشي ستأتي إلى اللوفر أبوظبي".

 

ولم يقل المتحف إن كانت اللوحة ستعرض بشكل دائم، كما لم يكشف هوية المشتري.
وقال متحدث باسم المتحف إنه ليس لديه تعقيب آخر حاليا.

 

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن من اشترى اللوحة في المزاد الذي أقامته دار كريستيز، يوم 15 نوفمبر/ تشرين الثاني، هو الأمير السعودي بندر بن عبد الله بن محمد بن فرحان آل سعود. واستشهدت الصحيفة بوثائق قدمت إليها من داخل السعودية.

 

وافتتحت الإمارات متحف اللوفر أبوظبي في نوفمبر/ تشرين الثاني.

النقاش (1)
كاظم أنور دنون
السبت، 09-12-2017 10:19 ص
هل تعرفون لماذا إشترى هذا الجحش هذه اللوحة بالتحديد ودفع فيها 450 مليون دولار ( علما بأن مالكها السابق روسي إشتراها ب 125 مليون وقد عرضت على مستثمر قطري ب80 مليون قبل عام )، السبب هو التالي: 1- لأن راسمها هو الماسوني ليوناردو دافنشي ، وهو بذلك يعظم أسلافه الماسونيين ويعظم أرثهم . 2- لان هذه اللوحة كمثيلاتها من لوحات دافنشي تحتوي على أسرار مخفية وإشارات ودلالات شيطانية لا يعلمها إلا من إنخرط في هذا السلم الماسوني، أنظروا على سبيل المثال الى لباس المخلص (الذي يعتقد بأنه المسيح) تجد أنه ثوب نسائي لا يرتديه الرجال في ذلك العصر خاصة ( الصدر المسطح والمفتوح) ثم أنظروا الى صدر المخلص تجده أشبه بصدر النساء وليس الرجال، وكذلك التطريز العرضي والطولي أسفله له دلالة ماسونية........... والكثير الكثير من الأشارات إذا ما تأملتها. 3- دافنشي كان ماسونيا ملحدا ولم يأمن بالمسيح مخلصا ولا حتى مصلحا، فمن هو الموجود بالصورة؟؟ ولو فرضنا أنه المسيح ( رب الكفار من النصارى) فذلك حرام شرعا في الأسلام ولو قلنا أنه نبي وهذه صورته ، لكان ذلك تصوير محرم قطعا أيضا بالأسلام وبالفقه الوهابي على التحديد، فلماذا فعل ذلك هذا الجحش؟؟ أتركها لعقولكم.