القدس

البرلمان المغربي يعقد جلسة طارئة تضامنا مع الشعب الفلسطيني

البرلمان المغربي- أرشيفية
البرلمان المغربي- أرشيفية

أعلن البرلمان المغربي بغرفتيه، في بلاغ مشترك، أنه تقرر عقد جلسة عمومية طارئة، الاثنين المقبل، تضامنا مع الشعب الفلسطيني.


وأوضح البلاغ أنه تم اتخاذ هذا القرار على إثر التطورات الأخيرة المتعلقة بوضعية القدس الشريف.

 

يشار أن الفرق النيابية لكل من حزب التقدم والاشتراكية وحزب الاستقلال بمجلس النواب، طالبا رئيس المجلس بعقد جلسة عمومية طارئة لمناقشة قرار الرئيس الأمريكي، القاضي بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل.


وكان العاهل المغربي، محمد السادس قد دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في رسالة وجهها إليه، إلى "الإحجام عن كل ما من شأنه المساس بوضع القدس السياسي القائم". 


واستنكرت المملكة المغربية بشدة، وعبرت عن قلقها العميق، لقرار الولايات المتحدة الأمريكية، محذرة من أن "هذا التوجه، بالنظر إلى خطورته الاستثنائية، قد يهدد أمن واستقرار منطقة تعمها أصلا حالة متقدمة من الاحتقان والتوتر، ويزيد من تأجيج مشاعر الغضب والإحباط والعداء وتغذية مظاهر العنف والتطرف".


وأوضحت وزارة الخارجية المغربية، في بلاغ لها، أن المملكة تحذر من أن إسرائيل قد تتخذ من هذه الخطوة ذريعة أخرى للمضي قدما في سياسة التهويد الممنهج للمدينة المقدسة، وطمس معالمها الدينية والروحية.

النقاش (0)