سياسة دولية

تاريخ "عيد الميلاد" وتباين موعده بين الطوائف (إنفوغراف)

يعدّ عيد الميلاد من أقدم الأعياد في العالم، وهو احتفال بذكرى ميلاد "يسوع المسيح"- الأناضول
يعدّ عيد الميلاد من أقدم الأعياد في العالم، وهو احتفال بذكرى ميلاد "يسوع المسيح"- الأناضول

يختلف تاريخ "عيد الميلاد" عند بعض الطوائف المسيحية.

 

إذ يحتفل المسيحيون البروتستانت والكاثوليك بعيد الميلاد في 25 كانون أول/ ديسمبر.

 

فيما يحتفل الأرثوذوكس في السادس من كانون ثان/ يناير من كل عام.

 

ويعود سبب الاختلاف في التاريخين إلى التقويمين "الغريغوري" و"اليولياني".

 

ويعدّ عيد الميلاد من أقدم الأعياد في العالم، وهو احتفال بذكرى ميلاد "يسوع المسيح".

 

ويترافق عيد الميلاد باحتفالات دينية وصلوات خاصة للمناسبة، واجتماعات عائلية، واحتفالات اجتماعية، أبرزها وضع شجرة الميلاد، وتبادل الهدايا، واستقبال بابا نويل، وتناول عشاء الميلاد.

 

 

 

النقاش (1)
كاظم أنور دنون
الثلاثاء، 26-12-2017 10:39 ص
معلومة للتوضيح فقط ( لله ورسوله )ما هو عيد الميلاد؟؟ ولماذا هم يحتفلون به؟؟ أن عيد الميلاد لا يمت للمسيح بصلة ، وأنه طقس وثني من الطقوس التي ورثوها عن الرومان الوثنين، فالمسيح لم يولد بالشتاء أصلاً، ولم يولد بالتأكيد بهذا التاريخ 25 ( أنه من طقوس الوثنين الذين يعبدون الشمس حيث أنه أقصر يوم في السنة لديهم) وللأسف كان أجدر بالمسلمين الذين يتبعون النصارى كما تتبع الشاة ذابحها أن يعتبروا بالقرآن الكريم حيث يقول رب العزة عن مريم (" وهزي اليكي بجذع النخلة تساقط عليكي رطبا جنيا ( سورة مريم ) ") ومن المعروف ان المناخ في فلسطين هو نفسه منذ أيام المسيح، وأن النخل لا يثمر ويساقط رطبا إلا بالصيف وليس بالشتاء، كما أن ما يسمى الكتاب المقدس لدى النصارى هو نفسه ينقل عن ميلاد المسيح أن الرعاة كانوا يبيتون في العراء مع أغنامهم وقت ولادة المسيح ولا يكون ذلك إلا وقت الصيف أو الربيع.................بالختام خير للناس أن يجلسوا في بيوتهم من أن يحتفوا بعيد كذب كما يفعل جهلاء النصارى و المسلمين.