سياسة عربية

المعارضة السورية تتماسك بريف حماة.. وخسائر كبيرة للنظام

تمكنت المعارضة من صد هجوم على محاور عدة في ريف حماة (أرشيفية)- أ ف ب
تمكنت المعارضة من صد هجوم على محاور عدة في ريف حماة (أرشيفية)- أ ف ب
تماسكت قوات المعارضة السورية في جبهات ريف حماة رغم الهجوم الواسع الذي شنه النظام السوري، في محاولة منه للتقدم، إلا أن الثوار تمكنوا من التصدي للمحاولة.

وبحسب مواقع المعارضة، فقد تمكنت فصائل الثوار، الجمعة، من تكبيد قوات النظام خسائر كبيرة، خلال التصدي لمحاولته الأخيرة التقدم على جبهات ريف حماة.

وكانت"هيئة تحرير الشام" بمقدمة القوات التي تصدت أيضا لقوات النظام، وتمكنت من قتل أعداد كبيرة من عناصر النظام.

وتمكن مقاتلو "فيلق الشام" من تدمير قاعدة كورنيت، وقتل عناصر عدة لقوات النظام في قرية أم حارتين شرق حماة، إثر استهدافهم بصاروخ موجه.

ونفذت المعارضة هجوما على جبهة أم حارتين، وسط معارك عنيفة بين الطرفين وغارات جوية مكثفة.

وتمكن الثوار من قتل مجموعة من قوات النظام، خلال محاولتها التقدم على محور العطشان بريف حماة الشرقي.

يشار إلى أن غرفة عمليات ريف حماة الشمالي أعلنت أمس الخميس، مقتل 60 عنصرا من قوات النظام، بينهم عشرات الضباط، في المعارك الدائرة في المنطقة.
النقاش (0)