حول العالم

اختلاس مليارين من منتجع سياحي بالمغرب.. ما علاقة الإمارات؟

يضم المنتجع سلسلة من الفنادق والمطاعم المختلفة الموجودة فيه- أرشيفية
يضم المنتجع سلسلة من الفنادق والمطاعم المختلفة الموجودة فيه- أرشيفية

في أكبر عملية اختلاس تعرض لها منتجع "مزاغان" السياحي بالجديدة (وسط المغرب)، اكتشفت إدارة المنتجع اختفاء مبلغ مليارين ونصف مليار سنتيم ( 2.5 مليون دولار) من حسابات المنتجع المقام على شواطئ المحيط الأطلسي.


وقال الموقع الإلكتروني ليومية "الأحداث المغربية"، إن المنتجع السياحي مازغان، المحسوب ترابيا على جماعة الحوزية القروية، تعرض، أخيرا، لعملية اختلاس طالت حوالي مليارين ونصف المليار سنتيم، من حسابات مالية المنتجع السياحي.


وأضافت الجريدة، أن أصابع الاتهام وجهت لمستخدم بالخزينة المالية للمنتجع، والذي اختفى عن الأنظار، قبل اكتشاف عملية الاختلاس، ويرجح مغادرته أرض الوطن في اتجاه دولة إسبانيا.


وسجلت أن مسؤولي المنتجع، توصلوا مساء يوم الجمعة الماضي، بإرسالية إلكترونية صادرة عن لجنة تحقيق مقر مخابرتها من الإمارات العربية المتحدة، تشير إلى وجود اختلاسات مالية وتلاعبات في مالية المنتجع السياحي.


ومضى الموقع يقول إن مركز المخابرة كان هو إمارة "دبي". دون أن يوضح العلاقة بين المنتجع المغربي وبين ثاني أهم إمارة بدولة الإمارات.


وزاد الموقع، وتفيد المعطيات الأولية بأن المشتبه فيه مستخدم أربعيني يتحدر من مدينة الجديدة، ويعتبر من المستخدمين القدامى بالمحطة السياحية المذكورة.


ويقع المنتجع في مدينة الجديدة على مسافة 90 كيلومترا جنوب الدار البيضاء، ويوفر شواطئ خاصة على المحيط، كما يضم بحيرات وحدائق وبرك سباحة.


كما يضم المنتجع سلسلة من الفنادق والمطاعم المختلفة الموجودة فيه، والتي تقدم أشهى الأطباق العالمية.

النقاش (0)