اقتصاد عربي

وزير: الصادرات المصرية إلى تركيا تحقق نموا غير مسبوق

وزير التجارة المصري قال إن تركيا تحل ثانيا بعد الإمارات في الأعلى استيردا للبضائع المصرية- أرشيفية
وزير التجارة المصري قال إن تركيا تحل ثانيا بعد الإمارات في الأعلى استيردا للبضائع المصرية- أرشيفية

كشف وزير التجارة والصناعة المصري طارق قابيل، الأحد، أن صادرات مصر إلى تركيا حققت نموا كبيرا وغير مسبوق خلال العام الماضي، بزيادة نسبتها 38.5 بالمائة، حسبما نقلت وسائل إعلام مصرية.


وقال الوزير إن "نمو حركة الصادرات وانخفاض معدل الواردات من السوق التركية، ساهم في تراجع عجز الميزان التجاري بين مصر وتركيا خلال العام الماضي، حيث انخفض ليصل إلى 360 مليون دولار بنسبة انخفاض 72 بالمائة مقارنة بعام 2016".


وأوضح أن "معدل تغطية الصادرات المصرية للواردات ارتفع من 53 بالمائة خلال 2016 إلى 85 بالمائة خلال عام 2017"، مشيرا إلى أن "تركيا تعد ثاني أكبر مستورد من مصر بعد دولة الإمارات العربية المتحدة".

 

اقرأ أيضا: وفد تركي يزور مصر برئاسة قيادي بالحزب الحاكم.. لماذا؟

وبحسب بيانات سابقة لوزارة التجارة المصرية، فإن حجم التبادل التجاري بين مصر وتركيا بلغ نحو 4.176 مليار دولار خلال 2016، بعد أن كان 4.341 مليار دولار خلال 2015.


وتستورد مصر من تركيا السلع الهندسية، والإلكترونية، ومواد البناء، والكيميائيات، والأسمدة، والملابس الجاهزة، بالرغم من التوترات بين البلدين القائمة منذ عام 2013، على خلفية الانقلاب العسكري على محمد مرسي أول رئيس مدني لمصر.


وفي نهاية شباط/ فبراير الماضي، زار وفد تركي، مصر، برئاسة البرلماني وعضو حزب العدالة والتنمية الحاكم، على أركوسكون.


وشارك الوفد التركي، في اجتماع هيئة مكتب الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، الذي عقد، بمقر مجلس النواب المصري، وحضره نائب رئيس البرلمان الأوروبي وممثلي كل من البرلمان الإيطالي والبرلمان التركي.


وأكد ممثل البرلمان التركي، علي أركوسكون، في تصريحات للمحررين البرلمانيين، على هامش الاجتماع، أن العلاقات المصرية التركية وطيدة، وأي خلافات بين البلدين ستزال تدريجيا.


وقال: "القاهرة وأنقرة بلدان قويان في الشرق الأوسط والعالم الإسلامي، وهذا أمر مهم جدا ويجب الالتفات إليه"، مؤكدا احترام تركيا للدولة المصرية.

النقاش (0)