اقتصاد عربي

مصر تواصل تمويل احتياطي النقد عبر سندات دولية

في منتصف شباط/ فبراير الماضي، باعت الحكومة المصرية سندات دولية بقيمة 4 مليارات دولار- أ ف ب
في منتصف شباط/ فبراير الماضي، باعت الحكومة المصرية سندات دولية بقيمة 4 مليارات دولار- أ ف ب

أعلنت الحكومة المصرية بيع سندات دولية بقيمة ملياري يورو تعادل نحو 2.46 مليار دولار، على شريحتين، وذلك في ضوء طلبات شراء تخطت سبعة مليارات ونصف مليار يورو خلال الساعات الأولى من الإعلان عن الطرح، على الرغم من أنه الإصدار الأول من نوعه لسندات مقومة بعملة اليورو تصدرها الحكومة المصرية.


وقالت وزارة المالية المصرية في بيان، إن أجل الشريحتين تمتد إلى 8 و12 عاما بفائدة 4.75 و5.62 بالمئة على التوالي.


وأضافت أن إصدار السندات المقومة باليورو، هو الطرح الأول من نوعه، إذ اعتادت مصر خلال السنوات الماضية طرح سندات دولية مقومة بالدولار.


وأوضح "الجارحي" وجود إقبال كبير للمشاركة في اكتتاب السندات الدولية باليورو التي طرحتها مصر بقيمة ملياري يورو، وقد تمت تغطية الطرح بنحو 8.3 مرات، حيث بلغ إجمالي قيمة الطلبات 5.7 مليارات يورو بمشاركة نجو 350 مستثمر موزعة على 35 دولة من خمس قارات مختلفة.

 

اقرأ أيضا: أربع عقبات تهدد معدلات نمو اقتصاد مصر.. تعرف عليها


وأكد أن هذا الإقبال على الطرح المصري يعكس زيادة درجة ثقة المؤسسات المالية العالمية في قدرة وإمكانيات الاقتصاد المصري خاصة مع قيام الحكومة بتنفيذ حزمة متكاملة من الإصلاحات الهيكلية الهامة، كما يعكس ثقة المجتمع الدولي في جهود الإصلاح والبرنامج الذي تنفذه مصر وتشرف عليه مؤسسات دولية.


وأشار وزير المالية إلى أن الحصيلة ستوجه للبنك المركزي لدعم احتياطي البلاد من النقد الأجنبي، أما المقابل النقدي بالجنيه المصري فسيوجه لتمويل أنشطة الموازنة العامة.


وفي منتصف شباط/ فبراير الماضي، باعت الحكومة المصرية سندات دولية بقيمة 4 مليارات دولار، موزعة على ثلاث شرائح بآجال مختلفة، وتلقت طلبات شراء تخطت 12 مليار دولار.

النقاش (0)