سياسة دولية

ما حقيقة إجلاء الأسد وأسرته من دمشق إلى طهران؟

قالت الوكالة الروسية إن "المصدر المطلع" شدد على أن "هذه الأنباء غير صحيحة تماما"- أرشيفية
قالت الوكالة الروسية إن "المصدر المطلع" شدد على أن "هذه الأنباء غير صحيحة تماما"- أرشيفية

نقلت وكالة أنباء "نوفوستي" تعليقا لمن وصفته بـ"المصدر المطلع" على الأنباء المتعلقة بالرئيس السوري بشار الأسد وأسرته.

وقال المصدر بحسب الوكالة إن الأسد وأسرته لا يزالون في سوريا، وإن الأنباء عن إجلائهم إلى طهران كاذبة.

جاء ذلك تعليقا على ما تناقلته بعض وسائل الإعلام حول إجلاء الأسد وأسرته إلى طهران على خلفية احتمال قيام الولايات المتحدة ودول غربية أخرى بعمليات عسكرية ضد سوريا.

وقالت الوكالة الروسية إن "المصدر المطلع"، شدد على أن "هذه الأنباء غير صحيحة تماما".

وكان موقع "آمد نيوز" الإيراني المعارض، نقل عن مصادر داخل "الحرس الثوري"، قولها إن عائلة الأسد ستكون من بين عائلات سيتم إجلائها قريبا إلى طهران.

 

وقال الموقع إن هذه الخطوة تأتي بسبب "حالة الذعر والخوف في صفوف قيادات الحرس الثوري وعائلاتهم المتواجدين في سوريا".
 

النقاش (4)
احمد احمد
الخميس، 12-04-2018 12:31 ص
علوا يورح على جهنم هوا ولي معو ايش هيا سوريا ملك ابوك ولا انتا ملك ومنا خبر
Drsiraj
الأربعاء، 11-04-2018 10:23 م
راح يربي دقن ويلبس عمامة سوداء وعباية واولاده راح يدرسوا في قم عسى ان يتخرج احدهم آية الله قرداحاني
putin is a war criminal
الأربعاء، 11-04-2018 02:12 م
فعلا ان روسيا شعبا وقيادة تثبت انهم مقربين للاهبل والقاصرعقليا لوانهم كانوا بشر لما فعلوا كل هذا الارهاب انهم يفوقون اي قذارة واجرام حصل في التاريخ البشري وبما انهم كانوا بعيدين عن البشر فان قدرتهم على التفكير المنطقي عديمة وبالمثل الايرانيين الذين يتخبطون بدمائهم بكل مناسبة ليثبتوا انهم ليسوا بشر وان السكندر المكدوني لم يحرقهم عالفاضي ان هذه الشعوب لديها مسؤولية قانونية امام العدالة الدولية هم واوباما وبوتين وبان كي موون والسخيف مندوبهم في مجلس الامن -ان التعويضات ستكون هائلة لاطفال سوريا وسوف نبصق على جباههم الاجرامية وسيكون بوتين بقبضتنا قريبا
من سدني
الأربعاء، 11-04-2018 12:49 م
لن يخرج بشار الكيماوي من دمشق لا الى منطقة السيدة زينب القاعدة العسكرية الايرانيه ولا الى القاعدهالرواسيه في حميميم ولاكن سيبقى في قصر الشعب على جبل اعلى المزه فهناك قام الخبراء الروس عند بناء القصر عملوا على بناء داخل الصخر في الجهه الشرقيه من القصر المطل على أالربوه وهذا البناء تحته غرف بجدران سميته من الرصاص المذاب وبعده بالاسمنت وله نفق يصله بمطار المزه يتسع لسياره وعرض سيارتين ولذالك يعد من الحصون المقاومة للضربات النوويه وهذا البناء تم إنشاءه في ثمانينيات القرن الماضي بعهد المقبور حافظ