سياسة دولية

ترامب يتحدى روسيا بضرب سوريا: استعدي الصواريخ قادمة

ترامب توعد بإطلاق صواريخ ذكية متطورة على سوريا- أ ف ب
ترامب توعد بإطلاق صواريخ ذكية متطورة على سوريا- أ ف ب

رد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عبر حسابه في "تويتر" بتغريدة مثيرة، الأربعاء، على تهديدات روسية قائلا: "استعدي يا روسيا الصواريخ قادمة"، بعد أن توعدت موسكو في تصريحات سابقة بإسقاط أي صاروخ أمريكي يطلق على الأراضي السورية.

 

وكان تلفزيون المنار التابع لحزب الله، نقل عن السفير الروسي في بيروت ألكسندر زاسبكي، قوله إن "أي صاروخ أمريكي يطلق على سوريا سيُسقط، وستُستهدف مواقع إطلاقه".

 

وأضاف أن أي اشتباك "سوف يُستبعد حدوثه، ولذلك فنحن مستعدون لإجراء مفاوضات".


وقال زاسبكي إن تصريحه يعد تأكيدا على بيان الجيش الروسي منتصف آذار/ مارس الماضي، الذي حذر بأنه سيرد على أي ضربة تقوم بها الولايات المتحدة في سوريا.

 

ورد ترامب على تصريحات السفير الروسي، وقال: "روسيا تتعهد بإسقاط جميع الصواريخ التي تطلق على سوريا. استعدي يا روسيا، الصواريخ قادمة، بحلتها الذكية الجديدة".

 

وتابع: "لا ينبغي أن تكونوا شركاء مع حيوان قاتل بالغاز. يقتل شعبه ويستمتع بذلك".

تأتي هذه التوترات في الوقت الذي تبحث فيها واشنطن وحلفاؤها توجيه ضربة جديدة للنظام السوري، ردا على الهجوم الكيماوي الذي نفذه الأخير في دوما بالغوطة الشرقية قبل أيام، وأدى إلى مقتل ما يزيد على 170 مدنيا.

يشار إلى أن ترامب، ألغى رحلة كان من المقرر أن يبدأها إلى أمريكا اللاتينية نهاية هذا الأسبوع للتركيز على الرد على ما حدث في سوريا، بحسب ما قاله البيت الأبيض.

 

اقرأ أيضا: صحف أمريكية تكشف تفاصيل القطع الحربية المتوجهة للمتوسط

النقاش (4)
ايهاب الحوراني
الجمعة، 13-04-2018 10:52 ص
لو انهم يتركو العرب يحلو مشاكلهم لوحدهم لما حدث كل هذا ولو ان ترامب لم يستهدف العقول المريضه واثار الفتنه الطائفيه الكاذبه لكنا في سلام ولو انه لم يأتي للشرق الاوسط لكنا بخير
Zin
الأربعاء، 11-04-2018 04:08 م
لن تجرئ روسيا على الرد ... كما لم ترد من قبل ...
من سدني
الأربعاء، 11-04-2018 03:25 م
اللهم انك تعلم ان أمريكا وروسيا وإيران النصيري بشار هم أعداءك وأعداءنا اللهم اجعل باسهم بينهم شديد وارنا مايسرنا فيهم واضرب الظالمين بالظالمين واخرج اهلنا في سوريا من بينهم سالمين غانمين
كاظم أنور دنون
الأربعاء، 11-04-2018 02:59 م
نحمد الله تعالى على وجود " حمار " بشعر أشقر يحكم البيت الأبيض، فهذا الثور السادي ، أثبت أنه ليس فقط لا خبرة له بالسياسة والدبلوماسية، بل وأنه كذلك فاشل بالتجارة وهذا ما أثبتته الصفقات التجارية المشبوهة مع مخانيث الخليج السعودي والأماراتي، وأضيف على ذلك أنه فاشل حتى بالعلاقات الجنسية مع عاهرات أمريكا. ما أحوجنا - نحن شعوب المنطقة المسلمين - إلى زعيم أمريكي فاشل من العيار الثقيل، فهذا النوع فقط هو الذي يكون عدو لأصدقائه أكثر مما هو عليه لأعدائه، وهو بلا شك سوف يقوض الأسطورة السوداء والمخزية بالتاريخ الأنساني والتي تسمى الولايات المتحدة الأمريكية. نعم ، بظل الأنبطاح الرسمي العربي من زعماء العالم الأسلامي، والذي يندى له الجبين ويستحي منه الخزي بذاته، نقول إن من أنعم الله علينا أن يرسل مثل هذا الرئيس ، ليزيد بذل الزعماء العرب الذين لا حدود لخيانتهم وإنحطاطهم، ومن جانب آخر ليخلصنا من أمريكا وشيطانها الأصغر الكيان الصهيوني.