سياسة عربية

تقرير دولي: المغرب باللائحة السوداء للبلدان "المهددة بالعطش"

أكد المعهد العالمي للموارد المائية أنه بالرغم من الأمطار الأخيرة، فإن مخزونات المغرب هي الأدنى منذ عقود - أرشيفية
أكد المعهد العالمي للموارد المائية أنه بالرغم من الأمطار الأخيرة، فإن مخزونات المغرب هي الأدنى منذ عقود - أرشيفية

كشف تقرير حديث للمعهد العالمي للموارد المائية عن وجود المغرب ضمن لائحة البلدان المهددة بشكل مباشر بالعطش، لافتا إلى أن نسبة امتلاء السدود بالمملكة خلال السنوات الأخيرة كانت ضمن النسب الأدنى في العالم.

وقال المعهد الذي استعان بصور الأقمار الاصطناعية إنه "يمكن أن يتسبب تراجع الخزانات في المغرب والهند والعراق وإسبانيا في أزمة مياه حادة جدا".

وأكد المعهد العالمي للموارد المائية أنه بالرغم من الأمطار الأخيرة، فإن مخزونات المغرب هي الأدنى منذ عقود، موضحا أن "الضغط على الموارد المائية سيرتفع في السنوات المقبلة"، ومشددا على أن المملكة ستواجه مخاطر ارتفاع الطلب وسوء الإدارة وتغير المناخ.

كما أظهرت صور الأقمار الاصطناعية تراجع منسوب السدود بشكل حاد في المغرب إضافة إلى أربعة بلدان أخرى.

وحذر المعهد من أن مدينة كيبتاون المتواجدة بجنوب أفريقيا مهددة بشكل كبير جدا بانقطاع المياه، وقال إنها يمكن أن تكون أول مدينة تنقطع فيها المياه نهائيا بسبب الجفاف الذي دام قرابة الثلاث سنوات.

 

اقرأ أيضانيوزويك: ما الذي سيحدث إذا جف العالم من الماء؟

وكشف رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، في الخامس عشر من آذار/ مارس الماضي، عن أن المغرب بصدد وضع المخطط الوطني للماء الذي سيمتد إلى 2050، لتجنب البلاد مشاكل ندرة المياه سواء الصالحة للشرب، أو تلك المخصصة للسقي.


وأوضح رئيس الحكومة، خلال اجتماعه بأعضاء حكومته، أنه "من باب المسؤولية التاريخية، فإن الحكومة بصدد وضع المخطط الوطني للماء الذي سيمتد على مدى ثلاثين سنة، وذلك، انسجاما مع ما جاء في قانون الماء الذي يفرض ذلك".

واعتبر رئيس الحكومة أن التوفر على المخطط الوطني للماء، "دفعنا إلى ضرورة أخذ بعين الاعتبار ما ورد في القانون من خلال إعادة النظر في أن نمدد المخطط على ثلاثين سنة"، مشيرا إلى أن الوزارة وكتابة الدولة المعنيتان بالماء "تعكفان من أجل وضع قانون الماء سيأخذ بعين الاعتبار الاستدامة لمهمة المحافظة على المياه وحسن تدبيرها واستثمارها بالشكل الأمثل، في أفق الحفاظ على هذه الثروة للأجيال المقبلة".

وشدد العثماني، على أنه بالرغم من الأمطار المهمة التي تساقطت على المملكة "يجب ألا يغيب عن ذهننا التحسب لأي نقص من المياه في عدد من المناطق خلال المراحل المقبلة، وهذا هو هدف البرنامج الاستعجالي الذي سنعرضه قريبا على أنظار الملك".  

النقاش (0)