سياسة عربية

اتصالات لنقل جثمان البطش إلى غزة وليبرمان يهدد بمنع وصوله

فادي البطش اغتيل السبت على يد مسلحين مجهولين في العاصمة الماليزية- جيتي
فادي البطش اغتيل السبت على يد مسلحين مجهولين في العاصمة الماليزية- جيتي

هدد وزير الحرب الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان بمنع إدخال جثمان الشهيد فادي البطش الذي اغتيل السبت في العاصمة الماليزية ليدفن في غزة، في وقت شرعت فيه السلطات الماليزية بعملية تشريح للجثمان.


وأكد ليبرمان أن الحكومة الإسرائيلية سترفض أي طلب لإدخال الجثمان لغزة، مشيرا إلى أنه طلب من مصر عدم نقل الجثمان عبر معبر رفح"، وأن إسرائيل "مررت مساء أمس موقفها إلى الجانب المصري عبر القنوات المناسبة".


وطالبت عائلة البطش، الحكومتين الماليزية والفلسطينية بضرورة تسريع وتسهيل إجراءات نقل جثمان نجلها إلى قطاع غزة، ليدفن في بلدة جباليا حيث تقيم العائلة، فيما قال السفير الفلسطيني لدى ماليزيا أنور الآغا إنه تم تأجيل نقل جثمان الشهيد ليوم أو يومين حتى إنهاء الإجراءات التنسيقية مع الجانبين الماليزي والمصري.


وشرع أطباء ماليزيون الأحد بتشريح جثمان الشهيد فادي البطش العالم في مجال الطاقة، الذي اغتيل السبت في عملية مدبرة بإحدى ضواحي العاصمة كوالالمبور.


وأطلق مسلحان النار على الدكتور فادي محمد البطش وهو في طريقه إلى المسجد لأداء صلاة الفجر بالقرب من مكان إقامته بماليزيا، ما أدى إلى استشهاده على الفور.

ونعت حركة حماس الشهيد فادي البطش في بيان خاص وأكدت أنه أحد كوادرها واتهمت جهاز الموساد الإسرائيلي بالتورط في جريمة الاغتيال، فيما اتهمت عائلته أيضا الموساد مؤكدة أنها تتواصل مع كافة الجهات المسؤولة لتأمين نقل جثمانه ليدفن في بلدة جباليا شمال القطاع حيث تقيم عائلته.


ويعد البطش أحد أبرز العلماء الفلسطينيين، ويحمل شهادة الدكتوراه في الهندسة الكهربائية وسبق أن حصل على براءة اختراع بعد أن تمكن من تطوير تكنولوجيا جديدة من شأنها توفير الفاقد في الطاقة الكهربائية.

وعلق نائب رئيس الوزراء الماليزي أحمد زاهد حميدي على عملية الاغتيال قائلا: "لا نستبعد إمكانية تورط عملاء أجانب في قتل المحاضر الجامعي الفلسطيني فادي البطش، وهو مقيم في بلدنا منذ 10 سنوات وخبير في الهندسة الكهربائية".

وأكد حميدي أن "الشرطة أمرت بإجراء تحقيق شامل في حادثة مقتل فادي البطش، بما في ذلك الحصول على تعاون مع الوكالات الأخرى ذات الصلة".

 

اقرأ أيضا: اغتيال عالم فلسطيني من حماس بماليزيا واتهام الموساد (شاهد)

ومضى قائلاً: "أنا حزين لما حدث، وحسب معلومات الشرطة، كان الضحية يقيم هنا لمدة 10 سنوات وكان خبيرا في الهندسة الكهربائية وصناعة الصواريخ".

من جهته، أدان رئيس الحزب الإسلامي الماليزي عبد الهادي أوانج عملية الاغتيال، معربا عن تعازيه "لأفراد أسرته"، مشددا في الوقت ذاته على أننا "سنتحمل مسؤولية شؤونهم ونمنحهم الأمن والحماية".

وأضاف أن "اختراق عملاء الموساد الصهاينة لحدود البلاد أمر مقلق والموساد معروف باغتياله لزعماء مسلمين في جميع أنحاء العالم".

بدوره، اتهم القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش، جهاز الموساد الإسرائيلي بالوقوف وراء عملية الاغتيال، مطالبا السلطات الماليزية بإجراء تحقيق عاجل لكشف المتورطين قبل تمكنهم من الفرار.

وأضاف البطش في تصريحات صحفية: "إننا كعائلة نتهم جهاز الموساد بالوقوف خلف جريمة الاغتيال للدكتور فادي محمد البطش الباحث في علوم الطاقة"، لافتا إلى أن "الباحث الفلسطيني كان مقررا أن يغادر ماليزيا غدا الأحد، متوجها إلى تركيا لرئاسة مؤتمر علمي دولي في الطاقة هناك".

 

اقرأ أيضا: "عربي21" تنشر تفاصيل جديدة عن اغتيال "البطش" في ماليزيا

ويعيد اغتيال البطش إلى الأذهان اغتيال المهندس محمد الزواري في تونس والذي تبين أنه كان المشرف على الفريق الذي يطور الطائرات بدون طيار لصالح حركة حماس، وكان أحد أهم العلماء الذين ينتمون للحركة.

النقاش (0)