سياسة عربية

رغم مساعي التهدئة السعودية

التوتر بسقطرى اليمنية يتصاعد.. أبو ظبي ترسل طائرة خامسة

رئيس الوزراء اليمني يستقبل رئيس اللجنة السعودية المكلفة بالاطلاع على الأوضاع في سقطرى- سبأ
رئيس الوزراء اليمني يستقبل رئيس اللجنة السعودية المكلفة بالاطلاع على الأوضاع في سقطرى- سبأ

أرسلت الإمارات، مساء الجمعة، خامس طائرة عسكرية إلى جزيرة سقطرى اليمنية، الواقعة جنوب شبه الجزيرة العربية في المحيط الهندي، في ظل توتر كبير بين الحكومة الشرعية وأبو ظبي، بحسب مصدر حكومي يمني.


وأفاد المصدر، مفضلا عدم الكشف عن هويته، بأن طائرة عسكرية إماراتية خامسة على متنها 4 عربات عسكرية، حطت في مطار جزيرة سقطرى اليمنية.


وتشهد سقطرى، توترا غير مسبوق، منذ إرسال الإمارات، ثاني أكبر دول التحالف العربي، قوة عسكرية إلى الجزيرة، على خلفية وجود رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر، في الجزيرة، مع عدد من أعضاء حكومته، منذ الأحد الماضي، وهو ما أثار حفيظة الإماراتيين، في ظل اتهامات من كيانات سياسية وهيئات يمنية للإمارات بنهب ثروات الجزيرة ونقلها إلى أبو ظبي.

 

وكانت أبوظبي قد أرسلت قوة عسكرية تتألف من أكثر من 100 جندي إلى مطار محافظة أرخبيل سقطرى، وسيطرت عليه، بعد طردها القوات اليمنية المكلفة بحمايته، قبل أن تنتشر في مرفأ الجزيرة ومرافق حيوية أخرى، دون علم السلطة المركزية أو المحلية هناك.

 

اقرأ أيضاقوات إماراتية تسيطر على مطار سقطرى وتطرد القوات اليمنية

ومنذ الثلاثاء الماضي، استقبل مطار سقطرى 4 طائرات عسكرية على متنها 100 جندي وعدد من العربات والدبابات التي انتشرت في محيط مطار وميناء سقطرى، دون علم الحكومة الشرعية.
وسيطرت القوة الإماراتية على ميناء الجزيرة، وطلبت من الموظفين اليمنيين المغادرة، وفقا لمصادر محلية للأناضول. 


ويأتي إرسال الطائرة الإماراتية العسكرية الخامسة رغم مساع تقودها المملكة العربية السعودية، لتهدئة التوتر بين أبو ظبي والحكومة اليمنية.


وفي وقت سابق الجمعة، أوفدت السعودية، لجنة عليا إلى جزيرة سقطرى لتهدئة الموقف، وذلك بناء على طلب من الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي.

 

وكشف مصدر يمني لـ"عربي21" عن جانب من تفاصيل الاجتماع الذي عقده رئيس الحكومة اليمنية، واللجنة السعودية التي وصلت إلى جزيرة سقطرى، الجمعة، لحل الأزمة مع الإمارات منذ يومين.

وأشار المصدر نقلا عن مصدر من داخل الاجتماع، إلى أن هناك بوادر لحل تم التوصل إليه من قبل اللجنة السعودية والحكومة، ينص على "إعادة الأوضاع في الجزيرة إلى ما كانت عليه سابقا، قبل وصول القوات الإماراتية وانتشارها في مطار وميناء أرخبيل سقطرى".

اقرأ أيضا: السعودية تتدخل لحل الأزمة اليمنية الإماراتية.. هذا ما حدث

وناقش رئيس الحكومة اليمنية، مساء الجمعة، مع رئيس اللجنة السعودية المكلفة بزيارة سقطرى، اللواء أحمد عبد الرحمن الشهري، ومندوب التحالف العربي، أبو يوسف الإماراتي، أسباب التوتر الناشب في الجزيرة، بحسب وكالة "سبأ" اليمنية الرسمية.


يشار إلى أن الخلاف بين الحكومة اليمنية والإمارات بدأ يتفاقم منذ عام، بعد إقالة الرئيس هادي، لمحافظ عدن المحسوب على أبوظبي، عيدروس الزبيدي، فيما اتهم عدد من الوزراء في الحكومة الشرعية، لأول مرة، الأشهر الماضية، الإمارات بدعم ما أسموها بالجيوش المناطقية خارج إطار الدولة. 

النقاش (1)
عبدربه عبدالله
السبت، 05-05-2018 12:55 ص
الامارات العبرية سبب المصائب في المنطقة ، اللهم جازهم بما يستحقون