سياسة عربية

الحكومة اليمنية متمسكة بمغادرة القوات الإماراتية لجزيرة سقطرى

مسؤول يمني ينصح الإمارات بـ"مراجعة التاريخ السياسي" لبلاده

قرقاش أثار حفيظة اليمنيين بحديثه عن جزيرة سقطرى- جيتي- أرشيفية
قرقاش أثار حفيظة اليمنيين بحديثه عن جزيرة سقطرى- جيتي- أرشيفية

نصح مسؤول يمني، الجمعة، دولة الإمارات بـ"مراجعة التاريخ السياسي لليمن قبل التفكير في مس أي ذرة من ترابه"، وذلك على خلفية توتر بين الجانبين بشأن جزيرة سقطرى اليمنية، الواقعة جنوب شبه الجزيرة العربية في المحيط الهندي. 

وذكر "مروان عبدالله عبدالوهاب نعمان"، وهو مستشار لوزير الخارجية اليمني وسفير سابق، على صفحته في "فيسبوك"، أن "جغرافيا اليمن التاريخي يمتد من البحر الأحمر إلى ساحل عمان". 

ويعد هذا أول رد من مسؤول حكومي يمني رفيع، على تصريحات وزير الدولة الإماراتي، أنور قرقاش، التي أعلن فيها أن الإمارات ترتبط بعلاقات أسرية وتاريخية مع سقطرى، في تلميح ضمني إلى طمس هويتها اليمنية

وقال المسؤول اليمني: "الأخوة في الإمارات (..) الغوص في التاريخ سيعيد الجغرافيا والأمور كلها إلى نصابها التاريخي الأكيد".

وأضاف: "راجعوا التاريخ السياسي للعربية السعيدة Arabia Félix (في إشارة لليمن) وستعلمون أشياء كثيرة، تجعلكم تعيدون التفكير مرارا قبل مس أي ذرة من تراب اليمن". 

 

اقرأ أيضاالتوتر بسقطرى اليمينة يتصاعد.. أبو ظبي ترسل طائرة عسكرية خامسة

وفي السياق ذاته، أعلن مسؤول حكومي يمني، مساء الجمعة، أن حكومة بلاده متمسكة بضرورة مغادرة القوات الإماراتية التي وصلت إلى جزيرة سقطرى، خلال اليومين الماضيين.


وقال المسؤول اليمني، لمراسل الأناضول عبر الهاتف، مفضلا عدم الكشف عن هويته، إن "رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر، أكد خلال اجتماعه، الجمعة، مع اللجنة التي أوفدتها السعودية إلى الجزيرة، في مدينة حديبو، عاصمة محافظة سقطرى، على ضرورة عودة الأوضاع للجزيرة إلى ما قبل وصول القوات الإماراتية إليها".


وأشار إلى أن اللجنة السعودية، ردت على الحكومة، بأنها ستعالج الأوضاع.


وذكر المسؤول ذاته، أن اللجنة السعودية أوضحت، في اجتماع لها مع السلطة المحلية لسقطرى، أنه هناك توجيهات من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، بعودة القوات الإماراتية بعد أيام، دون تحديد موعد لذلك.

 

اقرأ أيضا: السعودية تتدخل لحل الأزمة اليمنية الإماراتية.. هذا ما حدث

ويعود التوتر إلى إرسال الإمارات، خلال الأيام الأخيرة، قوة عسكرية على متن 5 طائرات، حملت أكثر من 100 جندي ودبابات وعربات إلى جزيرة سقطرى، دون علم الحكومة اليمنية، بحسب مصادر يمنية متطابقة. 

وجاء إرسال القوات في وقت يوجد فيه رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر، في الجزيرة، مع عدد من أعضاء حكومته، منذ الأحد الماضي. 

وفي وقت سابق الجمعة، أوفدت السعودية، لجنة عليا إلى جزيرة سقطرى لتهدئة الموقف، وذلك بناء على طلب من الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، حسب مصادر حكومية للأناضول. 

وناقش رئيس الحكومة اليمنية، مساء الجمعة، مع رئيس اللجنة السعودية المكلفة بزيارة سقطرى، اللواء أحمد عبد الرحمن الشهري، ومندوب التحالف العربي، أبو يوسف الإماراتي، أسباب التوتر الناشب في الجزيرة، بحسب وكالة "سبأ" اليمنية الرسمية. 

يشار إلى أن الخلاف بين الحكومة اليمنية والإمارات بدأ يتفاقم منذ عام، بعد إقالة الرئيس هادي لمحافظ عدن المحسوب على أبوظبي، عيدروس الزبيدي، فيما اتهم عدد من الوزراء في الحكومة الشرعية، لأول مرة، الأشهر الماضية، الإمارات بدعم ما أسموها بالجيوش المناطقية خارج إطار الدولة. 

 

اقرأ أيضاكرمان تسمي الإمارات بغير اسمها في معرض ردها على قرقاش

النقاش (1)
د/عدنان الجعوري
الإثنين، 07-05-2018 08:40 م
‏بحثنا في كتب التاريخ كي نجد تأكيدا أن سقطرى إماراتية ؛ فلم نجد الإمارات في كتب التاريخ !!