حقوق وحريات

أسر معتقلي حراك الريف بالمغرب تدعو لإنقاذ أبنائها المضربين

دخل عدد من قيادات معتقلي حراك الريف في إضراب مفتوح عن الطعام، تضامنا مع ناصر الزفزافي - فيسبوك
دخل عدد من قيادات معتقلي حراك الريف في إضراب مفتوح عن الطعام، تضامنا مع ناصر الزفزافي - فيسبوك

دخل عدد من قيادات معتقلي حراك الريف في إضراب مفتوح عن الطعام، تضامنا مع ناصر الزفزافي، الذي دخل في إضراب الجوع تحت شعار "اللاعودة"، مطالبا بجمعه مع رفاقه في السجن، بعد أن قضى سنة كاملة في زنزانة انفرادية.

والتحق السبت كل من المعتقل محمد الحاكي، ومحمد المجاوي، ونبيل احمجيق، وأشرف اليخلوفي، وعبد العالي حود، وجمال مونا، وجواد بنعلي، وزكرياء ادهشور، وجواد بنزيان، وعمر بوحراس، وأحمد حاكمي، بإضراب ناصر الزفزافي مطالبين بتحقيق مطالبه.

 

اقرأ أيضاقائد حراك الريف يخوض إضرابا عن الطعام بشعار "اللاعودة"

وقالت أسرة نبيل احمجيق إن إدارة السجن المحلي بالدار البيضاء (عكاشة)، قد نقلت ابنها المعتقل نبيل إلى زنزانة انفرادية يومه الاثنين 28 أيار/ مايو الجاري، دون مزيد تفاصيل.

وقال محمد احمجيق المتحدث السابق باسم أسر معتقلي حراك الريف: "نحن قلقون من هذا الوضع ومآلاته إن على مستوى صحة المضربين أو على المستوى النفسي الذي عليه عائلاتهم اليوم".

وتابع محمد في تصريح لـ"عربي21"، أن هناك من المعتقلين المضربين من سبق لهم أن خاضوا إضرابا عن الطعام لمدة فاقت 40 يوما وأخص بالذكر نبيل احمجيق".


وزاد: "ما نخشاه هو المضاعفات الصحية لهذه الخطوة التي لم تكن لها قائمة لو قام الماسكون بهذا الملف بتجميع المعتقل والناشط البارز في حراك الريف ناصر الزفزافي وبالتالي إنهاء عزلته الانفرادية اللاإنسانية والحاطة من الكرامة".

وسجل أن الجميع يدعم إضراب ناصر ورفاقه، "بحكم أن مطلب تجميع ناصر بأصدقائه مطلب مشروع يعززه القانون وتسعه المواثيق الدولية، عام من السجن الانفرادي هذا انتقام تجاوز حدود المنطق البشري".

وأوضح أنه "إلى حدود الساعة ليس هناك أي تحرك حقوقي ولم يتصل بنا أحد، من كان موجودا في الساحة نظموا وقفة أمس بالدار البيضاء دعت إليها لجنة دعم المعتقلين كذلك بعض الشباب من أحرار البيضاء الذين خاضوا إضرابات طعامية تضامنية مع المعتقلين المضربين".

وناشد "كل من تعنيهم حياة المعتقلين أن يتحركوا عاجلا كل من موقع مسؤوليته لإيجاد حل لهذه الأزمة التي باتت اليوم تشكل لنا قلقا يوميا كعائلة وإنهاء هذه المأساة الإنسانية التي أصبحنا في غنى عنها لو تم تغليب العقل والحكمة".

في ذات السياق، وجهت أسرة ناصر الزفزافي، نداء إلى المغاربة من أجل التضامن مع معتقلي الريف المضربين عن الطعام، والانخراط في حملة المطالبة بإطلاق سراحهم، موجهة انتقادات لاذعة إلى مدير سجن عكاشة، والمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج.

جاء ذلك في شريط فيديو يظهر والدي الزفزافي وعدد من أفراد أسرته مجتمعين نشر الأحد، حول مائدة الإفطار التي تضم كؤوس مياه فقط. 

ووجه أحمد الزفزافي (والد ناصر)، رسالة إلى فئتين، الأولى سماها "ذوي القلوب القاسية والعقول المتحجرة والمتكلسة"، والفئة الثانية وصفها بـ"ذوي القلوب الرحيمة"، في حين حملت والدة ناصر صور ابنها في انتظار أذان صلاة المغرب للإفطار على المياه فقط.


هذه التطورات دفعت العشرات من الفعاليات الحقوقية والمدنية إلى تنظيم وقفة احتجاجية بمدينة الدار البيضاء للتضامن مع معتقلي حراك الريف، مساء الأحد 27 أيار/ مايو الجاري.

 

وكان ناصر قد دخل الخميس في إضراب عن الطعام تحت شعار "اللاعودة"، احتجاجا على التماطل في تنفيذ وعود قدمت له من إدارة سجن عكاشة بالدار البيضاء، بإعادة وضعه مع أصدقائه المعتقلين، بعدما قضى قرابة سنة داخل زنزانة انفرادية.

النقاش (0)