سياسة دولية

حليف لأردوغان يكشف السيناريو المتوقع في حال خسارة الأغلبية

من المقرر إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في تركيا يوم 24 حزيران/ يونيو- جيتي
من المقرر إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في تركيا يوم 24 حزيران/ يونيو- جيتي

كشف زعيم حزب الحركة القومية التركي دولت بهجلي، السيناريو المتوقع في حال لم يحقق تحالفه مع حزب العدالة والتنمية الحاكم الأغلبية البرلمانية في الانتخابات التركية المقرر إجراؤها الأسبوع المقبل.


وقال بهجلي خلال مقابلة مع محطة (إن. تي. في) الإخبارية مساء الاثنين، إن "تركيا قد تجري انتخابات أخرى إذا فشل التحالف الذي ينتمي له الرئيس رجب طيب أردوغان، في الفوز بأغلبية في البرلمان"، مضيفا أنه "في حال واجهت الرئاسة والبرلمان صعوبة في العمل معا بعد انتخابات الأحد القادم، قد يتقرر إجراء انتخابات مبكرة أخرى".


وأوضح أن "الاستفتاء الشعبي يمنح الرئيس أو البرلمان سلطة الدعوة لانتخابات مبكرة إذا حدثت أي عرقلة، مثلا فاز أردوغان بالرئاسة وفشل حزبه في الحصول على أغلبية برلمانية"، مؤكدا أنه "عندما تصل الرئاسة والبرلمان إلى نقطة عدم القدرة على العمل سويا بسلاسة فإن هناك سبلا للخروج من ذلك، بموجب التعديلات الدستورية وهي قابلة للتطبيق".

 

اقرأ أيضا: زعيم حزب تركي: استراتيجية خبيثة وراء الدفع بترشيح غل


ومن المقرر إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في تركيا يوم 24 حزيران/ يونيو، وستكون إيذانا بالتحول إلى نظام رئاسة تنفيذي قوي جديد أقرته أغلبية بسيطة في استفتاء أجري العام الماضي.

 

وكان الرئيس التركي أردوغان قال في مقابلة سابقة إنه "يثق بشكل مطلق في تأييد الناخبين له خلال الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية المرتقبة، مؤكدا أن "استطلاعات الرأي، لا توجد فيها أي مشاكل على الإطلاق، وسننهي الانتخابات من الجولة الأولى، وهذا واضح للغاية"، بحسب تعبيره.

النقاش (0)