سياسة عربية

هكذا تمهد الإمارات لانفصال جنوب اليمن بعد معركة الحديدة

المجلس الانتقالي الجنوبي: معركتنا القادمة هي معركة الاستقلال- جيتي
المجلس الانتقالي الجنوبي: معركتنا القادمة هي معركة الاستقلال- جيتي

انتقد رئيس مكتب العلاقات الخارجية للمجلس الانتقالي الجنوبي في واشنطن عبدالسلام مسعد، تجاهل الإعلام العربي دور ما وصفها بـ "قوات المقاومة الجنوبية" في المعارك التي يخوضها التحالف العربي باليمن، ومنها معركة الحديدة.


وقال في مقال له بوكالة "Defense Post" الأمريكية: "من السهل على الإعلام العربي أن يقول "الجيش اليمني هزم الحوثيين" في الحديدة وأماكن أخرى في البلاد، لكن هذا ليس واقع الحال"، مضيفا: "الحديدة وعدن والجبهات الأخرى الأكثر أهمية في شمال اليمن وجنوبه لم تكن لتتحرر دون قواتنا قوات المقاومة الجنوبية".

 

اقرأ أيضا: دبلوماسي يمني: تناغم وتوجه سعودي إماراتي لتجزئة اليمن

وأكد المسؤول بالمجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم من الإمارات، أن قوات المقاومة الجنوبية تدعم استقلال جنوب اليمن، وأثبتت أنها شريك موثوق للتحالف العربي، مستطردا: "قد تكون معركة ميناء الحديدة في الساحل الغربي نقطة تحول هامة في الحرب الأهلية التي دامت ثلاث سنوات، ولكن إذا استمرت الجهات المختلفة اللاعبة في اليمن بتجاهل قوة رئيسية تحرر اليوم ميناء الحديدة، فإن هذا الصراع سيكون ملحوقا بصراع جديد وربما أكبر منه وهو صراع الجنوب لأجل الاستقلال".


وأضاف: "على الرغم من أننا على الخطوط الأمامية اليوم في الحديدة، إلا أن بعض وسائل الإعلام العربية مترددة في الاعتراف بجهودنا من خلال عدم ذكر كلمة "الجنوب" فيقولون (القوات اليمنية)، وهذا يزعجنا لأننا كنا واضحين دوماً مع الجميع نحن لسنا قوات يمنية، بل نحن جنوبيون نسعى لاستقلال جنوب اليمن".

 

اقرأ أيضا: المجلس الجنوبي المدعوم إماراتيا يدعو للتصدي لاحتجاجات عدن

وتابع: "بدون وفائنا للقوات العربية التي جاءت لليمن، لم يكن التحالف العربي ليملك أصدقاء جديرين بالثقة في اليمن، نحن نسيطر على أراضي الجنوب، وقواتنا الأمنية هي من توفر الأمان للناس في جنوب اليمن، وبالتالي لا حل حقيقي دون الاعتراف بحقنا في تقرير مصيرنا".


وأردف: "لدينا تأثير على الأرض، ونحن مسلحون بشكل جيد، ولسنا مستعدين أو مضطرين للاستسلام لحل يمن واحد (...) لدى العالم خيار واحد وهو إعادة شن حرب جديدة ضد الجنوب هذه المرة لاجبارنا على وحدة قسرية مع الشمال".


ومن ناحيته، قام عبدالخالق عبدالله، مستشار ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، بإعادة نشر المقال عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، مصحوبا بتغريدة كتب فيها: "المجلس الانتقالي الجنوبي: قوات المقاومة اليمنية الجنوبية وليس الجيش اليمني يشارك في معركة تحرير الحديدة. معركتنا القادمة هي معركة الاستقلال".

 

 

 

النقاش (2)
عبد الناصر
الأحد، 24-06-2018 02:27 م
انصر لليمن الله اكبر
محمود النجار
السبت، 23-06-2018 02:31 ص
ماذا حصل للدنيا؟ عبد الله عبد الخالق كان رجلا نظيفا، أعرفه جيدا، ما الذي حدث له؟ ما الذي غير الناس بهذه الطريقة الغريبة.. لعنة الله على السياسة.. والخيانة.. والمال الفاسد.. والمناصب القميئة.. لا حول ولا قوة إلا بالله