سياسة عربية

السيسي بالذكرى الـ5 للانقلاب: المصريون أوقفوا موجة التطرف

يشار إلى أن السيسي قاد انقلابا عسكريا في عام 2013 حينما كان في وقتها يتزعم الجيش المصري- فيسبوك
يشار إلى أن السيسي قاد انقلابا عسكريا في عام 2013 حينما كان في وقتها يتزعم الجيش المصري- فيسبوك

علق رئيس الانقلاب المصري عبد الفتاح السيسي السبت، على ما أسماه الذكرى الخامسة لـ"ثورة 30 يونيو"، قائلا إنه "في ذلك اليوم المشهود انتفض ملايين المصريين نساء ورجالا وشيوخا وشبابا، للإعلان أنه لا مكان بينهم لمتآمر أو خائن".


وأضاف السيسي خلال كلمة له في ذكرى الانقلاب العسكري الذي جرى في 2013، أن "الشعب المصري قال كلمته بصوت هادر مسموع ينحني العالم احتراما لإرادته، ويتغير وجه المنطقة، وتتغير وجهتها من مسار الشر والإقصاء والإرهاب إلى رحاب التنمية والخير والسلام".


وأردف السيسي قائلا: "في ذلك اليوم المشهود أوقف المصريون موجة التطرف والفرقة التي كانت تكتسح المنطقة، والتي ظن البعض أنها سادت وانتصرت"، مستدركا بقوله: "لكن الشعب المصري كعادته عبر التاريخ، كانت له كلمة الفصل والقول الأخير".

 

اقرأ أيضا: تأجيل النطق بالحكم في قضية اعتصام رابعة لأسباب أمنية


وتابع: "شعب مصر العظيم، أوجه إليكم اليوم بخالص التحية والاحترام والتقدير في يوم من أيامكم المجيدة، يوم أثبتم مجددا أن المعدن الأصيل لا يبلى ولا يصدأ، فكم من أزمات وتحديات واجهها المصريون عبر الزمن، فكانت دوما وقودا لعزيمة هذا الشعب وإصراره على البقاء والصمود".


يشار إلى أن السيسي قاد انقلابا عسكريا في عام 2013 حينما كان في وقتها يتزعم الجيش المصري، وعزل الرئيس المنتخب محمد مرسي بعد سنة واحدة من توليه الحكم، وفتحت عملية الانقلاب موجة اعتقالات واسعة طالت مرسي وعددا كبيرا من قيادات الإخوان المسلمين ومصريين آخرين.

النقاش (5)
عادل الجزائري
الإثنين، 30-07-2018 07:37 م
و لحد الآن السيسي مصر على رفع سروالو لحد صدره على رأي اللمبي و الله العظيم اراجل ده غريب و الله
واحد من الناس .... التطرف في عين اليهودي ابن اليهودية الا تكون يهوديا
الإثنين، 02-07-2018 07:43 ص
...
زائر
السبت، 30-06-2018 06:59 م
أتابع السياسة محلياً وعالمياً منذ عشرات السنين ولم أر رئيساً مرعوباً ولا يثق فيمن حوله مثل هذا الانقلابي الخائن العميل. صورة واحدة تكشف مدى إحساسه بالرعب لكي ينتبه أهل مقاومة الانقلاب: رغم وجوده بين أعلى ثلاث رتب في الجيش فإن الصورة رغم صغرها تُظهِر لنا وجود خمسة من الحرس الخاص بينه وبين قادة جيشه! وطبعاً الصورة لا تُظهِر المشهد كله، فربما كان عددهم أكبر من خمسة حول أكبر ثلاث في الجيش. انتبهوا يا مقاومي الانقلاب: عدوكم جبان يخاف من ظله!
مصري
السبت، 30-06-2018 03:46 م
هذة ذكري الخيانة و العمالة و انتصار اسرائيل المدوي و الساحق .
علي حسين
السبت، 30-06-2018 03:40 م
أسوأ رئيس على الاطلاق في كل تاريخ مصر خاين مرتشي قاتل لص بائع ارض مصر عميل صهيوني دمر مستقبل 100 مليون حسبنا الله ونعم الوكيل