سياسة عربية

هكذا تحدث مستشار أردوغان عن علاقة تركيا بمصر.. لسنا "إخوان"

أقطاي: لا يوجد أي مصلحة لتركيا الآن في تأسيس علاقة مع مصر- عربي21
أقطاي: لا يوجد أي مصلحة لتركيا الآن في تأسيس علاقة مع مصر- عربي21

قال مستشار رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، ياسين أقطاي، إن تركيا ليست إخوانية، وحزب العدالة والتنمية لا علاقة له بالإخوان.


وأكد أقطاي في حوار خاص مع "عربي21"، أن "تركيا ضد الانقلاب العسكري، ولو كان هذا الانقلاب ضد الليبراليين أو العلمانيين لاتخذنا نفس الموقف"، مضيفا أن "تركيا هي أوسع وأعلى من جماعة، ونحن ضد فكرة الجماعة في السياسة".


وأشار مستشار أردوغان إلى أن ما حدث في مصر ليس انقلابا على جماعة الإخوان المسلمين، وإنما انقلاب على إرادة الشعب المصري، التي تتشكل من مختلف الأطياف السياسية، لافتا إلى أن "حزب العدالة والتنمية الحاكم منفتح على كل التوجهات السياسية الليبرالية والعلمانية واليسارية، ليس في مصر فقط، وإنما في تركيا أيضا".

 

اقرأ ايضا: مستشار أردوغان: علاقاتنا بإسرائيل مشروطة.. والقدس خط أحمر

وأوضح أن حزب العدالة والتنمية يرى أن "الإخوان تنظيم خاص له دور إيجابي في تشكيل الوعي الإسلامي، وأن الظلم الذي وقع عليهم غير مسبوق".


وتابع: "نحن ندافع عن حقوق الإخوان، ولكن تركيا ليست إخوانية، كما أننا لا نرى في الواقع أي دليل على ارتباط جماعة الإخوان بالإرهاب، فهم قتل منهم آلاف الشهداء واعتقل منهم أكثر من 60 ألف معتقل ومع ذلك لم يحملوا السلاح".


وأردف أقطاي قائلا: "نحن نرى أن الإرهاب الأكبر هو الانقلاب، ولا يوجد إرهاب أكبر من الانقلاب".

 

 

وحول مدى إمكانية عودة العلاقات بين تركيا ومصر، بعد خمس سنوات من الانقلاب العسكري، قال مستشار أردوغان: "لا يوجد جديد في العلاقة بين تركيا وسلطات الانقلاب في مصر، نحن لا نرى أي أمل في أن تكون هناك إدارة رشيدة في ظل الانقلاب العسكري تنفع تركيا، ولا يوجد أي مصلحة لتركيا الآن في تأسيس علاقة مع مصر، لا على المستوى الاقتصادي ولا السياسي.

 

 

النقاش (1)
واحد من الناس ...... المسلم اخو المسلم .... قبل ظهور الجماعة .
الإثنين، 02-07-2018 07:41 ص
. و هذا ما لا يريده اليهودي ابن اليهودية