حقوق وحريات

بسبب "أطفال كهف تايلاند" انتقادات حادة للبرادعي عبر تويتر

وجه النشطاء الانتقاد إلى البرادعي لدعمه الانقلاب العسكري وقبوله بمنصب نائب رئيس الجمهورية حينها - جيتي
وجه النشطاء الانتقاد إلى البرادعي لدعمه الانقلاب العسكري وقبوله بمنصب نائب رئيس الجمهورية حينها - جيتي

أثارت تغريدة لنائب رئيس الجمهورية السابق عقب الانقلاب العسكري، محمد البرادعي، حول الأطفال المحاصرين في كهف تايلاند، جدلا واسعا بين النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.


البرادعي في تغريدته تساءل حول فقدان التعاطف العالمي مع مآسي العالم العربي، فقال: "العالم كله يتابع بقلق بالغ وتعاطف شديد العملية الجسورة في تايلاند لإنقاذ الأطفال المحاصرين، مشهد رائع في التضامن الإنساني. دعواتي لهم بالنجاة".


وتابع رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية السابق في تغريدته: " لا أتمالك في نفس الوقت من أن أسأل نفسي لماذا فقدنا في العالم العربي مثل هذا القدر من التعاطف العالمي مع مآسينا؟".

 

اقرأ أيضا: استئناف عمليات الإنقاذ بالكهف التايلاندي بعد إخراج أربعة فتيان

التغريدة لاقت قبولا بين العديد من النشطاء داعين هم أيضا بالنجاة لأطفال الكهف المحاصرين في تايلاند، ومؤكدين أن سبب عدم التعاطف الدولي مع القضايا العربية هو عدم اتحاد الوطن العربي وفساد الرؤساء بحسب النشطاء.


وفي ذات السياق أثارت التغريدة انتقادات حادة وجهت إلى البرادعي، حيث حمله النشطاء مسؤولية مقتل آلاف الأطفال في العراق عقب الغزو الأمريكي له.

 

أيضا وجه النشطاء الانتقاد إلى البرادعي لدعمه الانقلاب العسكري وتسويقه له إبان مشاركته في جبهة الإنقاذ، محملين إياه مسؤولية وفاة واعتقال مئات الأطفال عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة.


كما نوه النشطاء إلى أعداد الأطفال المعتقلين في السجون المصرية عقب الانقلاب، متسائلين عن دعوات البرادعي ومشاعره الإنسانية التي لم تتحرك لهؤلاء الأطفال المعتقلين، بحسب النشطاء. 

 

 

 






 



 

 

 

 

 

 

 

 

— مرشود (@Marshoud2222) 8 July 2018

 

النقاش (0)