سياسة دولية

تركيا: لن نكرر سيناريوهات الغوطة وحمص والجنوب في إدلب

الجيش التركي بعث تطمينات للأهالي بإدلب بأنه لن يسحب نقاطه الآمنة- جيتي
الجيش التركي بعث تطمينات للأهالي بإدلب بأنه لن يسحب نقاطه الآمنة- جيتي

أعلنت تركيا أنها لا تريد تكرار سيناريوهات الغوطة وحمص والجنوب، في إدلب، إذ شهدت المناطق المذكورة اتفاقيات تهجير قسري، وقتل للمدنيين وقصف عنيف.

 

يأتي ذلك وسط مخاوف من الأهالي في إدلب في الشمال السوري من ملاقاة مصير المناطق التي أحرز فيها النظام تقدما، وقام فيها بعقد اتفاقيات تهجير قسري للسكان.

 

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حامي أقصوي، إن بلاده لا تريد أبداً أن يتكرر في محافظة إدلب السورية السيناريو الذي شهدته الغوطة الشرقية وشمال حمص، ويشهده الآن جنوب غرب سوريا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده أقصوي، الخميس، في مقر الوزارة بالعاصمة التركية أنقرة.

وأضاف بحسب "الأناضول"، أن العديد قتلوا من الأبرياء ونزح مئات الآلاف جراء هجمات النظام السوري على منطقة "خفض التصعيد" في محافظتي درعا والقنيطرة.

وقال: "نُدين ونستنكر بشدّة هذه الهجمات التي تقوض المباحثات المستمرة في أستانا وجنيف من أجل الحد من العنف على الأرض وإيجاد حل سياسي للأزمة".

 

اقرأ أيضا: أردوغان يهاتف بوتين بشأن إدلب.. هذا ردنا إذا هاجمها النظام


وأكّد المتحدث أن النظام السوري يحاول حل المشكلة عبر الوسائل العسكرية، إلا أنه لا يمكن تأسيس حكم مشروع في سوريا بهذه الطريقة.

وأضاف: "لانريد أبداً أن يتكرر في إدلب السيناريو الذي شهدته الغوطة الشرقية وشمال حمص، ويشهده الآن جنوب غرب سوريا".

ولفت إلى تحذير الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، من أن استهداف النظام لإدلب سيكون انتهاكًا لاتفاق أستانا، وذلك خلال مكالمة هاتفية مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، يوم 14 تموز/ يوليو الجاري. 

وسبق أن بعثت إحدى نقاط المراقبة التابعة للجيش التركي والمتواجدة بريف محافظة إدلب الجنوبي الشرقي تطمينات للأهالي حول مصير إدلب، بأن تركيا "لن تسحب نقاط المراقبة".

 

اقرأ أيضا: تركيا ترسل تطمينات لأهالي إدلب: "لن نسحب نقاط المراقبة"

النقاش (0)