حول العالم

ممثلة أمريكية تقع ضحية رصاص الشرطة.. كيف ولماذا؟ (فيديو)

 ما تسبب بجدل واسع هو أن السلاح الذي أشهرته فانيسا ماركيز لم يكن سوى مجرد لعبة أطفال- جيتي
ما تسبب بجدل واسع هو أن السلاح الذي أشهرته فانيسا ماركيز لم يكن سوى مجرد لعبة أطفال- جيتي

لقيت ممثلة أمريكية مصرعها برصاص رجال من الشرطة، داخل منزلها، بحسب ما نقلت صحف أمريكية.

 

وذكرت صحيفة "يو إس إيه توداي"، إن الممثلة فانيسا ماركيز (50 سنة) قتلت بسبب سوء تقدير من الشرطة.

 

وخلال زيارة تفقدية إلى منزلها رفقة مشرفين صحيين، رفضت ماركيز التجاوب مع الشرطة، وأشهرت سلاحا في وجههم، ليطلقوا عليها النار مباشرة، وما لبثت أن فارقت الحياة بعد دقائق.

 

إلا أن ما تسبب بجدل واسع هو أن السلاح الذي أشهرته فانيسا ماركيز لم يكن سوى مجرد لعبة أطفال.

 

وقالت الصحيفة إن قدوم الشرطة إلى منزل الممثلة في لوس أنجلوس كان بناء على طلب صاحب المنزل، الذي رأى الممثلة الأمريكية في حالة تشنج عصبي.

 

الجدير بالذكر أن فانيسا ماركيز مثلت في منتصف تسعينات القرن الماضي في المسلسل الشهير "ER"، والمفارقة حينها أنها شاركت بالمسلسل بدور ممرضة.

 

 

النقاش (0)