رياضة دولية

تصريحات قوية لراموس قبل بدء حملة الدفاع عن لقب دوري الأبطال

راموس أطلق تصريحات نارية في إجابة على عدة أسئلة صحفية- فيسبوك
راموس أطلق تصريحات نارية في إجابة على عدة أسئلة صحفية- فيسبوك

نشرت صحيفة "الغارديان" البريطانية تقريرا، تحدثت فيه عن التصريحات القوية التي أدلى بها قائد ريال مدريد، سيرخيو راموس، وذلك قبل بدأ حملة النادي الملكي للدفاع عن لقبه الذي استحوذ عليه خلال السنوات الثلاث الماضية.

وقالت الصحيفة، في تقريرها الذي ترجمته "عربي21"، إن راموس أطلق تصريحات نارية، في إجابة على عدة أسئلة صحفية، تتعلق بالمهاجم الفرنسي، أنطوان غريزمان، وبقدرة ريال مدريد على تحقيق الانتصارات من دون كريستيانو رونالدو، وعن دعمه اللامشروط لمودريتش.

وذكرت الصحيفة أن ريال مدريد سيكون قد حمل لقب دوري أبطال أوروبا لمدة 1100 يوم مع حلول مباراة النهائي التي ستُخاض في شهر حزيران/ يونيو القادم. وقد يبدأ النادي يوم الأربعاء رحلته في هذا الدوري بخوضه مباراة ضد نادي روما في ملعب سانتياغو برنابيو، الذي يبعد مسافة 20 دقيقة على متن السيارة عن ملعب واندا ميتروبوليتانو، الذي سيشهد المباراة النهائية.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا الملعب يعد أرض الخصم التقليدي، أتلتيكو مدريد، الفريق الذي مني بهزيمتين على يد ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا. وفي هذا الصدد، قال مدافع نادي روما، كوستاس مانولاس: "لم يفعل أي ناد ما فعله ريال مدريد، بل لم يقترب أي ناد من تحقيق هذا الإنجاز". من جانبه، صرح سيرخيو راموس أنه "قبل كل شيء، نحن نشعر بالفخر، لكن الأمر لم يكن محض صدفة".

أما عن مقدرة ريال مدريد على الظفر بهذا اللقب مرة أخرى، فقد قال راموس: "تمت الإشارة من قبل إلى أنه من المستحيل أن تفوز باللقب مرتين على التوالي، وقد فعلنا ذلك. وقيل الكلام ذاته في المرة الثالثة، ولكننا فعلناها أيضا. بالتالي، عليك أن تشعر بأنك بطل وأن تتحلى بالثقة اللازمة لذلك، ولكن دون التفاخر المبالغ فيه". وأضاف راموس أنه "طريق طويل وصعب وشاق حيث نواجه فيه منافسين أشداء. ولكن، نمتلك حماسا كافيا لصناعة أفضل تاريخ للنادي، وسنواصل إنجازاتنا. ونحن على يقين بأننا قادرون على تحقيق النصر والظفر باللقب".

وذكرت الصحيفة أن خوض مباراة النهائي في ملعب واندا ميتروبوليتانو بالنسبة لراموس يعتبر عاملا إيجابيا، وقد اغتنم الفرصة ليرد على اللاعب أنطوان غريزمان، الفائز بكأس العالم وبطل الدوري الأوروبي وكأس السوبر الأوروبي، الذي تعجب لعدم فوزه بالكرة الذهبية.

ونقلت الصحيفة عن راموس استشهاده بالقول المأثور "الجهل يحث عن الوقاحة"، حيث عرض قائمة من اللاعبين الكبار الذين لم يفوزوا أبدا بالكرة الذهبية على غرار توتي وبوفون ومالديني وتشافي وإنييستا وكاسياس. وفي تعليقه على تعجب غريزمان، قال راموس إن عليه أولا الظفر بلقب بطل أوروبا، وهو اللقب الذي جعل من كريستيانو رونالدو الأفضل خلال السنتين الماضيتين، والمرشح لهذا اللقب مرة أخرى.

 

اقرأ أيضا: أبطال أوروبا: مرحلة المجموعات ستحدد أطوار القصة الملحمية

وأفادت الصحيفة أن دعم النادي الآن موجه للوكا مودريتش، خاصة بعد بلوغه نهائي كأس العالم، ولكن أيضا بعد مغادرة الدون، الذي بسط سيطرته لعقد من الزمن. وقد تحلى مودريتش بروح القيادة عندما حذر زملاءه قبل خوض نهائي دوري أبطال أوروبا في كييف، بقوله: "قد يستحق الأمر قتل أنفسنا إن تراجعنا عن إنجازاتنا التاريخية".

وقالت الصحيفة إن على ريال مدريد، بعد ذلك الإنجاز، أن يواصل صناعة التاريخ من دون رونالدو. وإن كان الدون، إلى جانب الحارس تيبو كورتوا، أبرز ما تغير في الفريق الملكي، فإن هناك شعورا سائدا بأن التغييرات كبيرة جدا، على الأقل بوجود مدرب جديد سيطبق أفكاره الجديدة على النادي.

وعن السؤال الموجه للمدرب الجديد جولين لوبيتيجي، الذي يشرف على ناد حقق الكثير من الإنجازات في عهد المدرب السابق، زين الدين زيدان، عما إذا كان هذا سيزيد من الضغوط المسلطة عليه، قال لوبيتيجي: "لا، حيث كل ما يمكنك فعله هو أن ترفع قبعتك إجلالا لنادي ريال مدريد، فريقا ومدربا. أما الآن، فنحن نتجه نحو ذلك الإنجاز بطموح غامر وأمل وعمل جاد، ومصممون على خوض التحدي".

وذكرت الصحيفة أنه في غياب رونالدو، يقوم لوبيتيجي ببناء فريق له شخصية وهوية مختلفة. وإن كان من المبكر إطلاق الأحكام، إلا أن هذا المدرب يثير الإعجاب حتى الآن، في حين تحوم بعض الشكوك حول جودة ما قدمه إلى حين.

ونقلت الصحيفة عن مدرب نادي روما الإيطالي، أوزيبيو دي فرانشيسكو، وصفه للاعب ماركو أسينسيو بأنه "فائز على لائحة الانتظار" بلقب الكرة الذهبية. وأضاف دي فرانشيسكو أن "لوبيتيجي يحاول جعل ريال مدريد أكثر تنظيما وأكثر التزاما بنمط اللعب الجماعي من ذي قبل، إضافة إلى جعله أكثر عدوانية". كما مدح ما أنجزه المدرب الجديد حتى الآن وقال: "أرى الآن فريقا أكثر ثباتا".

النقاش (0)