سياسة دولية

استشهاد طفل فلسطيني برصاص الاحتلال شرق رفح

أدى قمع قوات الاحتلال للمشاركين في مسيرات العودة بغزة لارتفاع عدد الشهداء إلى أكثر من 181 شهيدا- جيتي
أدى قمع قوات الاحتلال للمشاركين في مسيرات العودة بغزة لارتفاع عدد الشهداء إلى أكثر من 181 شهيدا- جيتي

استشهد طفل فلسطيني مساء الليلة، عقب إصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال المظاهرات الليلة الشعبية بالقرب من السياج الفاصل.

وأكد المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية بغزة، أشرف القدرة، استشهاد الطفل مؤمن إبراهيم أبو عيادة (15 عاما) برصاص قوات الاحتلال شرقي مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

كما أعلنت الوزارة اليوم عن إصابة 13 فلسطينيا بجراح مختلفة، واختناق بالغاز وبالرصاص الحي شرقي دير البلح وسط القطاع، خلال فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار، كما شيع الفلسطينيون في قطاع غزة أمس أربعة شهداء ارتقوا برصاص الاحتلال خلال اليومين الماضيين.

وأدى القمع الدموي من قبل قوات الاحتلال للمشاركين في مسيرات العودة بغزة إلى ارتفاع عدد الشهداء إلى أكثر من 181 شهيدا، والجرحى لأكثر من 19 ألف مصاب بجراح مختلفة، وفق إحصائية وصلت "عربي21" نسخة عنها، صادرة عن وزارة الصحة الفلسطينية بغزة، التي تعصف بها العديد من الأزمات، خاصة تفاقم أزمة الوقود.

وانطلقت مسيرات العودة الشعبية في قطاع غزة يوم 30 آذار/ مارس الماضي، تزامنا مع ذكرى "يوم الأرض"، وتم إقامة خمسة مخيمات مؤقتة على مقربة من الخط العازل الذي يفصل قطاع غزة عن باقي الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 

النقاش (0)