حقوق وحريات

حملة اعتقالات وبحث متواصل عن منفذ عملية "بركان" في الضفة

قوات الاحتلال شنت حملة تمشيط وتفتيش واسعة في منازل المواطنين والمنشآت والمحال التجارية- جيتي
قوات الاحتلال شنت حملة تمشيط وتفتيش واسعة في منازل المواطنين والمنشآت والمحال التجارية- جيتي

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الثلاثاء، حملة مداهمات واعتقالات في مناطق متفرقة من الضفة الغربية المحتلة، في وقت تواصل فيه البحث منذ نحو أسبوعين عن منفذ عملية "بركان" أشرف نعالوة.

 

وذكرت القناة العاشرة العبرية، أن قوات الاحتلال اعتقلت 12 فلسطينيا في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة "يشتبه بضلوعهم في نشاطات شعبية"، وفق تعبيرها.

 

و أفادت صحيفة "يديعوت أحرنوت"، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الليلة 5 فلسطينيين، من مدينة القدس المحتلة، بزعم إلقاء الحجارة على سيارات المستوطنين بالمدينة.

 

وأجرت قوات الاحتلال حملة مداهمات واسعة، في ضاحية شويكة، شمال طولكرم، بحثا على منفذ عملية "بركان" أشرف نعالوة.

 

اقرأ أيضا: الاحتلال يقتحم طولكرم ويفشل مجددا باعتقال منفذ عملية باركان
 

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا"، عن شهود عيان، أن قوات الاحتلال اعتقلت أحد أقرباء نعالوة، بعد اقتحام منزله، إلى جانب عشرات المنازل في أحياء الضاحية.

 

وكانت قوات كبيرة من دوريات الاحتلال الراجلة والمحمولة اقتحمت الضاحية منتصف الليلة الماضية، وسط إطلاق كثيف للقنابل الصوتية، والغاز المسيل للدموع، والأعيرة النارية، حيث دارت مواجهات عنيفة بين الشبان وجنود الاحتلال عند مفرقي الجعرون واليونس في الشارع الغربي للضاحية.


وأفادت "وفا"، بأن قوات الاحتلال شنت حملة تمشيط وتفتيش واسعة في منازل المواطنين والمنشآت والمحال التجارية، وكراجات السيارات، بعد تكسير وتفجير أبواب عدد منها، وإخضاع سكانها للاستجواب، إضافة إلى تفتيش المباني قيد الإنشاء والأراضي الزراعية والمزارع والتلال المحيطة بالضاحية.

 

واقتحمت منزل المواطنة هنادي وليد نعالوة في حي ظهرة اكبارية في شويكة، شقيقة الشاب أشرف نعالوة الذي يتهمه الاحتلال بتنفيذ عملية "بركان" قرب سلفيت، واستجوبتها وسط إطلاق التهديدات لها، ولعائلتها.

النقاش (0)