سياسة عربية

14 شهيدا حصيلة العدوان على غزة ومطالبات بمحاسبة الاحتلال

يشار إلى أن طائرات الاحتلال دمرت الليلة الماضية مبنى فضائية الأقصى وعددا من منازل المواطنين- جيتي
يشار إلى أن طائرات الاحتلال دمرت الليلة الماضية مبنى فضائية الأقصى وعددا من منازل المواطنين- جيتي

واصلت طائرات الاحتلال الإسرائيلي غاراتها على قطاع غزة، فيما استمرت المقاومة الفلسطينية برشقاتها الصاروخية تجاه المستوطنات الإسرائيلية لليوم الثاني على التوالي.


وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة استشهاد شاب في قصف طائرات الاحتلال لمجموعة من المواطنين شمال القطاع، لترتفع حصيلة الشهداء منذ بدأ العدوان الإسرائيلي إلى 14 شهيدا.
وقال الناطق باسم وزارة الصحة الدكتور أشرف القدرة في بيان وصل "عربي21" نسخة منه، إن "الشاب خالد أكرم يوسف معروف (29 عاما) استشهد جراء استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي لمجموعة مواطنين في بيت لاهيا شمال القطاع".


وسبق أن أعلنت الوزارة صباح الثلاثاء استشهاد ثلاثة فلسطينيين آخرين، خلال العدوان المتواصل على قطاع غزة، وهم خالد رياض أحمد السلطان (26 عاما)، ومصعب حوس (20 عاما)، وإياد علي عبد العال (22 عاما).


وأعلنت وزارة الصحة الاثنين، استشهاد ثلاثة مواطنين فلسطينيين جراء التصعيد الإسرائيلي على قطاع غزة، وهم محمد زكريا إسماعيل التتري (27 عاما)، وحمد محمد موسى النحال (23 عاما)، ومحمد زهدي حسن عودة (22 عاما).


وكان سبعة فلسطينيين استشهدوا الأحد الماضي، بعد اشتباك عسكري بين قوة إسرائيلية خاصة تسللت إلى مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، وبين عناصر من كتائب القسام الذراع العسكري لحركة حماس، ما أسفر أيضا عن مقتل ضابط إسرائيلي وإصابة آخر.

 

اقرأ أيضا: رشقات صاروخية جديدة من غزة تجاه مستوطنات الاحتلال (شاهد)


وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان وصل "عربي21" نسخة عنه، استشهاد "نور الدين محمد سلامة بركة 37 عاما، محمد ماجد موسى القرا 23 عاما، علاء الدين محمد قويدر 22 عاما، مصطفى حسن محمد أبو عودة 21 عاما، محمود عطا الله مصبح 25 عاما،وعلاء الدين فوزي محمد فسيفس "19 عاما"، وعمر ناجي أبو خاطر "21 عاما"،  خلال الحدث الأمني في خانيونس.


في المقابل، واصلت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية ردودها على اعتداءات الاحتلال لليوم الثاني، ونشرت فيديو جديدا يظهر استهداف المقاومة لمواقع ومستوطنات الاحتلال برشقات صاروخية.


وكان الناطق العسكري باسم كتائب القسام أبو عبيدة قال إن "مدينة المجل المحتلة دخلت دائرة النار ردا على قصف المباني المدنية في غزة، وأن أسدود وبئر السبع هما الهدف التالي إذا تمادى العدو في قصف المباني المدنية الآمنة".


يشار إلى أن طائرات الاحتلال زادت من وتيرة اعتداءاتها في قطاع غزة، ودمرت الليلة الماضية مبنى فضائية الأقصى وعددا من منازل المواطنين، وتواصل المقاومة ردها على العدوان الإسرائيلي لليوم الثاني على التوالي.

 

بدوره، طالب رئيس المكتب الإعلامي الحكومي في غزة سلامة معروف المجتمع الدولي بالتدخل وفرض حماية للمؤسسات الصحفية وفق القوانين والأعراف الدولية، مضيفا أن "قصف الاحتلال للمقرات المدنية والبنايات السكنية جريمة حرب تلزم التدخل".

 

وتابع معروف خلال مؤتمر صحفي الثلاثاء على أنقاض بناية اليازجي الذي دمرها الاحتلال، قائلا إن "إجمالي الغارات التي قامت بها قوات الاحتلال على قطاع غزة تعدت 150 غارة جوية، وتم قصف 80 مؤسسة منها مبان حكومية وبنايات سكنية ومقرات مدنية، ومؤسسات إعلامية وأراضٍ زراعية فضلا عن مواقع المقاومة".

 

وأشار معروف إلى أن المؤسسات الحكومية المختلفة تابعت عبر لجان الطوارئ التطورات الميدانية منذ اللحظة الأولى، واتخذت سلسلة من الإجراءات لضمان تماسك الجبهة الداخلية الفلسطينية والحفاظ على تقديم الخدمات المختلفة للجمهور.

النقاش (0)